مصر تتحول لساحة حرب بين أبو مازن ودحلان

مصر تتحول لساحة حرب بين أبو مازن ودحلان
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

غدت مصر ساحة جديدة، للحرب القائمة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادي الفلسطيني، محمد دحلان، حيث اتخذ الأخير، منابر إعلامية مصرية، لمواجهة “أبو مازن” في الوقت الذي قام فيه، أنصار “عباس” من حركة “فتح” بالقاهرة، بوقفات تضامنية، ضد ما أسموه بالضغوط التي يتعرض لها، خلال زيارته للولايات المتحدة، وذلك بالتزامن مع وصف “دحلان” لهذه الزيارة، بالرحلة الاستجمامية، وليست لتحريك عملية المفاوضات لصالح الفلسطينيين.

وفي السياق نفسه، شن محمد دحلان هجوماً وصف بـ”الشرس”، على الرئيس الفلسطيني، حيث قال: إن “أبو مازن”، يعاني من نقص، ويشعر في داخله بأنه مطعون في وطنيته، موضحاً أن مستقبل حركة “فتح” سيكون مشرقاً بعد “عباس”، الذي قام بتدمير المفاوضات ونهب السلطة، على حد زعمه.

وقال “دحلان”، خلال مقابلة مع الإعلامي وائل الإبراشي، إن “عباس مسكين ويظن أنه ذكي، ولكن ما وصلنا إليه من انحدار، أوصلنا إليه أبو مازن”، وتابع، أقول لـ”أبو مازن”: “مسخرت حالك ومسخرتنا”.

وأردف دحلان قائلا: “محمود عباس ليس مصدراً لإصدار شهادات الوطنية والشفافية، في تونس سموه رئيس الوكالة اليهودية”، وقال: أنا لا أبادل تهمة بتهمة، ولكن هناك حقائق، منها أن أبناء “أبو مازن” لصوص، على حد قوله.

وأوضح “دحلان” أنه واجه حرب اتهامات، منها ما أسند إليه من “عباس” وحركة “حماس”، ويضيف، “وحتى هذه اللحظة لا يوجد تهمة ضدي في المحاكم الفلسطينية، على الرغم من أنني لا أثق في قضاء أو نيابة أبو مازن” على حد وصفه، مطالباً بتشكيل لجنة للتحقيق في القوى العقلية والذهنية والسياسية والذمة المالية للرئيس الفلسطيني.

واستغرب “دحلان” من تشكيل لجنة للتحقيق في مقتل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بعد 5 سنوات من رحيله، وقال: “أبو عمار يستحق لجنة تحقيق، مطالباً بتشكيل لجنة عربية برئاسة عمرو موسى، تساعد اللجنة الفلسطينية للتحقيق في وفاته”.

ودافع دحلان عن الاتهامات الموجهة له باستغلال اسم وزير الدفاع المصري، المشير عبد الفتاح السيسي، قائلاً: “الفريق السيسي أنقذ مصر والوطن العربي، ولا أتحدث باسمه، أتشرف أني أعرفه، ولا أستخدم اسمه في تحقيق مصالح لذاتي، واستغل علاقتي به”.

فيما نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في مصر، الأحد، وقفة تضامنية مع الرئيس الفلسطيني في مندوبية فلسطين، وذلك بحضور كل من، لمعي قمبرجي، معتمد الحركة في مصر، والسفير الفلسطيني بالقاهرة، د.بركات الفرا، وسميح برزق أمين سر الحركة، وأعضاء لجنة الأقليم، دعماً لموقفه في وجه الضغوطات التي تمارس عليه قبيل توجهه إلى نيويورك للقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الإثنين في البيت الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث