شبح الحرب الباردة يخيم على العالم

شبح الحرب الباردة يخيم على العالم
المصدر: عمّان- (خاص) من إيمان الهميسات

نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا تقول فيه إن شبح الحرب الباردة بدأ يخيم على العالم؛ فالأزمة الأوكرانية دفعت بعض المحافظين الأمريكيين بدعوة الرئيس باراك أوباما إلى الوقوف فى وجه نظيره الروسي فلاديمير بوتين، كما فعل الرؤساء الأمريكيين السابقين الذين واجهوا القادة السوفييت، بدءًا من جوزيف ستالين حتى ميخائيل غورباتشوف.

وقال أوباما بخصوص الحشد الروسي العسكري للتدخل الروسي في أوكرانيا إنه سيكون هناك تكلفة لمثل هذا التدخل، كما أن التحذيرات الأمريكية وصلت ذروتها فى الساعات الأخيرة مع سيطرة روسيا على مطار القرم.

من جانب آخر، أكد الخبير في الشؤون الروسية الدكتور محمد فراج، أن الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا – حول الوضع في أوكرانيا – يخضع لانحيازات من الجانبين، من بينها أن روسيا تنحاز إلى معظم السكان الذين تربطهم روابط تاريخية وثيقة مع الجانب الروسي، بينما تنحاز الولايات المتحدة الأمريكية للأقلية التي تمكنت من اختراقها بواسطة بعض العصابات المسلّحة ومؤسسات المجتمع المدني.

وأكدت الصحيفة أن الرئيس أوباما يستطيع منع حرب أهلية فى أوروبا الشرقية، حيث أخبر المحتجين الأوكرانيين أن واشنطن تقف بجانبهم.

وأشارت صحيفة “نيويورك تايمز” أن المنتقدين يعترفون أن الزمن تغير، كما ذكرت أن صحيفة “وول ستريت جورنال” كتبت في افتتاحيتها،السبت: ” لا أحد يريد حربا باردة في هذا الوقت قبل السعي إلى النقيض”.

ووذكرت الصحيفة، أن مثل هذا الوضع يستحضر كلمة الرئيس الأسبق جون كيندي أمام حشد فى غرب برلين عام 1963 أو سلفه رونالد ريغان خلال زيارته لألمانيا الغربية عام 1987 عندما حث السوفييت على تدمير سور برلين.

وأوضحت الصحيفة في المقال ذاته أن مزيدا من أصداء الحرب الباردة بدت واضحة في التقارير الأخيرة الخاصة، حيث ذكرت أن روسيا انتهكت اتفاقات الأسلحة النووية التى يعود تاريخها إلى عهد ريغان، وكذلك في الردود المنزعجة حيال رغبة وزير الدفاع تشاك هاجل بالحد من حجم الجيش الأمريكي إلى مستوى لم تشهده أمريكا منذ الحرب العالمية الثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث