مسلحون يقتلون فرنسيا في بنغازي بليبيا

مسلحون يقتلون فرنسيا في بنغازي بليبيا

بنغازي – قال مسؤول أمني إنّ مسلحين قتلوا فرنسياً في مدينة بنغازي بشرق ليبيا الأحد في أحدث واقعة قتل لأجانب بالمنطقة المضطربة.

وفي واقعة منفصلة ذكر مصدر أمني أنّ مسلحين في بنغازي أصابوا مصرياً يعمل في بقالة بالرصاص في حين نجا شرطي ليبي من محاولة اغتيال.

وقال المسؤول الأمني إنّ الفرنسي باتريس ريل الذي قتل كان يعمل في شركة تباشر أعمال تطوير في مستشفى ببنغازي التي تشهد هجمات بسيارات ملغومة واغتيالات وسط نشاط لمتشددين إسلاميين.

وأضاف: “قتل بثلاث طلقات”.

وأصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بياناً نددت فيه بالقتل ووصفته بالحادث “المشين والجبان” وطالبت بتحديد الجناة.

يأتي القتل بعد أسبوع من عثور الشرطة الليبية على سبعة مصريين مسيحيين قتلوا بالرصاص وألقيت جثثهم على شاطئ خارج بنغازي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن مقتل المصريين لكن سكاناً قالوا إنّ مسلحين كانوا قد بحثوا عن مسيحيين في الحي الذي يقطنوه مما يشير بأصابع الاتهام إلى إسلاميين متشددين.

وقتل مسلحون معلماً أمريكياً أيضاً في ديسمبر/ كانون الأول بينما كان يقوم بتمرينات رياضية في المدينة.

ويخشى دبلوماسيون غربيون من أن يصل العنف في بنغازي إلى العاصمة طرابلس.

وقتل بريطاني ونيوزيلندية بالرصاص في يناير/ كانون الثاني وألقيت الجثتان على شاطئ على بعد مئة كيلومتر غربي طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث