سلطات الاحتلال تغلق شوارع القدس

سلطات الاحتلال تغلق شوارع القدس
المصدر: القدس - (خاص) من أحمد ملحم

واصلت سلطات الاحتلال سياساتها العدوانية في مدينة القدس المحتلة تجاه الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية الأحد، بعد أن شددت قيودها الجمعة على دخول المصلين إلى الأقصى.

وبالتزامن مع إغلاق سلطات الاحتلال لشوارع المدينة الرئيسية الأحد استعداداً لمسيرة “مليونية” أعلنت عن تنظيمها الجماعات الدينية اليهودية المتشددة المعروفة باسم “الحريديم” قاد الحاخام المتطرف يهودا غليك اقتحاما جديدا للمسجد الأقصى، برفقة 22 مستوطناً من باب المغاربة، وبحماية عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

ونفذ “غليك” والمجموعة جولة في باحات ومرافق المسجد المبارك، تركزت أمام بوابات الجامع القبلي، وسطح المُصلى المرواني ومنطقة “الحُرش”، في حين يُتوقع أن تتوالى اقتحامات المستوطنين للأقصى عبر مجموعات متتالية.

ويتواجد عدد كبير من طلاب وطالبات مدارس القدس المحتلة ومن المصلين وطلبة حلقات العلم في المسجد المبارك وينتشرون بمختلف باحاته ومرافقه.

وينفذ غليك اقتحامات استفزازية بصورة متكررة للمسجد الأقصى برفقة مستوطنين، كما ينفذ أعضاء كنيست ووزراء إسرائيليين اقتحامات مشابهة.

وكان عضو “الكنيست” الإسرائيلي موشي فيجلن، اقتحم المسجد الأقصى، في التاسع عشر من فبراير/ شباط الجاري صعد خلالها على سطح مسجد قبة الصخرة.

وشددت سلطات الاحتلال الجمعة الماضي من قيودها في المدينة المقدسة، ومنعت الرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما من دخول الأقصى والصلاة فيه، إضافة إلى نشر مئات من عناصرها وإقامة الحواجز العسكرية في الشوارع والطرقات.

وكانت شرطة الاحتلال في القدس المحتلة أعلنت عن نيتها إغلاق العديد من الشوارع والطرقات الرئيسية المؤدية إلى القدس المحتلة بعد عدة ساعات استعداداً لمسيرة “مليونية” أعلنت عن تنظيمها الجماعات الدينية اليهودية المتشددة المعروفة باسم “الحريديم” في المدينة ظهر الأحد، احتجاجاً على قانون التجنيد الجديد الذي يطال طلاب المعاهد الدينية الخاصة بها.

وقالت شرطة الاحتلال إنه من المتوقع مشاركة مئات الآلاف من عناصر هذه الجماعات في هذه التظاهرة، في حين ستتولى قوات كبيرة من شرطة الاحتلال وحرس حدود الاحتلال حراستها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث