وزير خارجية العراق يزور إيران

وزير خارجية العراق يزور إيران
المصدر: طهران ـ (خاص) من أحمد السعدي

أكد السفير العراقي لدى طهران محمد مجيد الشيخ أن وزير خارجية بلاده هوشيار زيباري سيزور إيران الأسبوع الجاري، مشيراً إلى أن تأجيل زيارة زيباري المقررة لطهران الأسبوع الماضي كانت بسبب الظروف الداخلية التي يمر بها العراق والقضايا الإدارية داخل وزارة الخارجية.

ولفت السفير العراقي في حديثه لمراسل شبكة “إرم” أن تأجيل الزيارات السياسية أمر طبيعي، مبيناً أن وزير الخارجية العراقي سيطرح عدة ملفات خلال الاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين أهمها موضوع ترسيم الحدود المشتركة مع الجارة إيران.

وأضاف الشيخ أن العلاقات بين إيران والعراق في مستوى جديد ونأمل أن ترتفع إلى أعلى المستويات، موضحاً أن هوشيار زيباري سيناقش في طهران ملفات إقليمية ودولية عديدة من بينها الأزمة السورية.

وعن إمكانية أن يناقش زيباري أزمة الأنبار، نفى الشيخ أن تكون أزمة الأنبار الداخلية محل نقاش بين وزير خارجية العراق والمسؤولين الإيرانيين، مؤكداً أنها “مسألة داخلية وتحل عبر الآليات التي تعتمدها الحكومة العراقية في مواجهة المسلحين”.

وفيما يتعلق بوجود منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي تتواجد على الأراضي العراقية وتصفها إيران بـ”الإرهابية”، قال السفير العراقي لدى إيران أن غالبية الشعب العراقي ترفض وجود منظمة خلق في البلاد، مؤكداً أن الحكومة العراقية جددت التزامها بطرد عناصر هذه المنظمة.

وأضاف الشيخ “إن منظمة خلق الإرهابية كانت موجودة قبل سقوط نظام صدام على أراضي بلدنا وصدام أدخلها للعراق من أجل مواجهة إيران”، معتبراً أن منظمة خلق كانت تستقر على أرض مغتصبة من الشعب العراقي بسبب قسوة نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وأضاف السفير العراقي “نحن اتخذنا طريقة خاصة وراجعنا الأمم المتحدة وقلنا لهم إننا نرفض وجود منظمة خلق الإرهابية على الأراضي العراقية وحتى الأمين العام للأمم المتحدة وعد الحكومة العراقية بإخراج المنظمة من العراق”، لافتاً إلى أن الحكومة العراقية ترفض وجود منظمة خلق بسب الجرائم التي ارتكبتها بحق المعارضين العراقيين لنظام صدام وبحق الشعبين العراقي والإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث