وزير إسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى

وزير إسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى
المصدر: رام الله – (خاص)

اقتحم وزير الإسكان الإسرائيلي اوري ارائيل الثلاثاء المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

ورافق وزير الاسكان عشرات المستوطنين وعناصر من مخابرات الاحتلال وسط حراسة مشددة من القوات الخاصة، والتي اعتقلت إحدى طالبات مصاطب العلم ونقلتها إلى أحد مراكز التحقيق.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إن نحو 57 مستوطنًا وعناصر مخابرات وحاخامات من “الحريديم” وأربع مجندات بلباسهن العسكري، يتقدمهم وزير الإسكان والاستيطان اقتحموا المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح، وتجولوا في أنحاء متفرقة من ساحاته.

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري لـ”إرم” إن وزير الاستيطان اقتحم صباح الثلاثاء المسجد الأقصى، وهذا يعني أن الأقصى لم يعد في خطر بل في أخطار، ولم يعد الأمر يتوقف عند الجماعات اليهودية المتطرفة، بل وصل إلى المسؤولين والوزراء، وهو ما يزيد استفزاز المصلين والمرابطين .

وحمل صبري حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تلك الاقتحامات وما قد يترتب عليها، مشيرا إلى أن الرد المناسب هو تكثيف الزحف والرباط في الأقصى، والحراك السياسي والضغط على الاحتلال.

وحول جدوى نقل ملف الأقصى إلى الهيئات الدولية، رفض صبري الأمر قائلاً: ” وصول ملف الأقصى إلى الهيئات الدولية يعني ضياع الأقصى من أيدينا، لأن الأمم المتحدة لا تريد إبقاء المسجد الأقصى مع المسلمين، وعلى العرب والمسلمين أن يحلوا مشاكلهم بايديهم”.

وأفاد شهود عيان أن تكبيرات المرابطين وطلبة مصاطب العلم تعالت أثناء اقتحام الوزير والمستوطنين للأقصى، حيث يتواجد نحو ألف طالب وطالبة من أهل القدس والداخل في المسجد الأقصى، إضافة إلى عشرات من طلاب مدارس القدس .

وكان مستوطنون وعناصر من مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اقتحموا الاثنين المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال الخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث