مرجع إيراني: روحاني كاذب وقاسي القلب

مرجع إيراني: روحاني كاذب وقاسي القلب

يوماً بعد آخر بدأت الخلافات تظهر على العلن وتتسع بين الرئيس الإيراني المعتدل حسن روحاني وبعض المرجعيات الدينية في مدينة قم التي تحتضن الحوزة العلمية، فيما وصف رجل الدين البارز والمحسوب على التيار التقليدي المتشدد مصباح يزدي روحاني بالكاذب وقاسي القلب، دون الإشارة إلى اسم الرئيس.

ونقلت وكالة أنباء رسا التابعة للحوزة في قم كلام المرجع مصباح يزدي، الذي جاء دراً على خطاب روحاني الذي اعتبر الرافضين لاتفاق جنيف النووي مع الغرب بأنهم “جهلة لا يفقهوا شيئاً”.

ونصح يزدي عضو مجلس خبراء القيادة، “العلماء وكبار الشخصيات وأسر الشهداء” أن “لا ينخدعوا بالأمريكان”، على حد قوله، وخاطب يزدي الذي يترأس “جبهة الصمود” الإيرانية المحافظة المتشددة روحاني بالقول: “هؤلاء، “روحاني وأعضاء حكومته” يقولون إنهم يرحبون بالنقد، إلا أنهم يكذبون، فهم لا يطيقون سماع كلمة واحدة”.

وقال يزدي لحكومة روحاني بلغة النصيحة: “لا تنخدعوا بأميركا، ولا تسيروا وراء الرفاهية الوهمية، فهذه الرفاهية التي يعدونكم بها ما هي إلا كذبة لن تبلغوها بتاتاً، وحتى لو بلغتوها ما الثمن الذي ستدفعونه إزاء ذلك؟ لا تبيعوا كرامة الشعب ولا تضيعوا دماء آلاف الشهداء التي أريقت خلال ثلاثة عقود ونيف مقابل حفنة من الدولارات التي هي في الواقع أموالكم، إنه ضرب من الوهم”.

واختتم يزدي كلمته بالدفاع عن تدخل رجال الدين في السياسة والحكم، واصفاً الرئيس الإيراني روحاني بأنه “قاسي القلب”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد انتقد أمام حشد من أساتذة الجامعات الإيرانية الرافضين لاتفاق جنيف، مشيراً إلى أن “الرافضين لاتفاق جنيف النووي مع بضعة جهلة يتم تغذيتهم من مكان معين ويطلبوا منهم انتقاد اتفاق جنيف”.

ويعد الشيخ مصباح يزدي المرشد الروحي والراعي والداعم للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث