إسرائيل تهدم 13 منزلا في الأغوار

إسرائيل تهدم 13 منزلا في الأغوار
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد شلش

شرعت الجرافات الإسرائيلية الخميس، بهدم 13 منزلا تعود لعائلات بدوية تسكن منطقة خربة أم الجمال في الأغوار الشمالية بالقرب من محافظة طوباس، بحجة أن العائلات لا تملك تراخيص بناء في المنطقة.

وقال أحد المواطنين الذي هدمت جرافات الاحتلال ستة منازل تعود له، أن الجيش الإسرائيلي اقتحم المنطقة لتأمين الحماية للجرافات التي بدأت عمليات الهدم قبل طلوع الشمس، بينما منع الجنود أصحاب المنازل من إخراج مقتنياتهم والأدوات المنزلية.

ويضيف المواطن أن 13 عائلة تسكن في المنطقة منذ عام 2000 على أراض مملوكة للكنيسة البطريركية، موضحا أن السلطات الإسرائيلية سلمتهم قبل نحو شهر إخطارا بضرورة الرحيل عن المنطقة ما دعاهم إلى تقديم التماسات للمحاكم الإسرائيلية للاعتراض على قرار التهجير كما يقولون، لكن الكنيسة البطريركية رفضت منحهم أوراقا تثبت استئجارهم للأرض بعد أن طلبت المحاكم الإسرائيلية بينة تثبت ادعاءاتهم.

وتقوم السلطات الإسرائيلية بين الحين والآخر بهدم عشرات المنازل في مناطق الأغوار المتنازع عليها بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، إذ تعتبر نقطة خلاف جوهرية فيما يخص التوصل إلى اتفاق سلام نهائي.

ويقول المواطنون الذين هدمت السلطات الإسرائيلية مساكنهم، إن خسائرهم تتجاوز 30 ألف دولار أمريكي، كما أنهم سيضطرون للمبيت في العراء خلال الأيام القادمة لحين تمكنهم من إعادة تشييد منازلهم المكونة من الصفيح.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها هؤلاء السكان لعمليات هدم لمنازلهم، إذ أقدمت السلطات الإسرائيلية على هدم بيوت لهم في عام 1996 أثناء إقامتهم بالقرب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وفي كثير من الأحيان تسعى مؤسسات السلطة الفلسطينية بالإضافة إلى مؤسسات شعبية وأهلية لتقديم العون والمساعدات المادية لتلك العائلات، لكن الجانب الإسرائيلي يمنع إدخال مثل هذه المساعدات للسكان، بحجة إقامتهم على أراض تخضع للسيطرة الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث