تركيا تحيي ذكرى “الهولوكوست”

تركيا تحيي ذكرى “الهولوكوست”
المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

أعلنت وزارة الخارجية التركية، الإثنين، إحياءها لذكرى ضحايا المحرقة اليهودية (الهولوكوست) “باحترام”.

ويأتي إحياء الخارجية التركية لذكرى حملات الإبادة الجماعية -المثيرة للجدل- التي تعرّض لها اليهود على يد ألمانيا النازية بزعامة هتلر، التي اعتمدها الكيان الإسرائيلي كمنطلق لتبرير وجودها في فلسطين المحتلة، واستمرار الاحتلال وتهويد القدس ومحو الهوية الفلسطينية.

وبرّر البيان الذي أصدرته الخارجية التركية إحياء المناسبة؛ بأن العديد من اليهود الأتراك كانوا من بين الذين فقدوا حياتهم في معسكرات الاعتقال إبان الحرب العالمية الثانية.

وجاء في البيان: “أننا نتذكر برحمة الدبلوماسيين الذين ألقوا بحياتهم في الخطر دون تفكير، لإنقاذ المواطنين الأتراك اليهود في أوروبا”.

وكانت الأمم المتحدة العام 2005 أعلنت تاريخ 27 كانون الثاني/يناير من كل عام، يوماً لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست.

يُذكر أن قضية الهولوكوست أو المحرقة، أثارت ولما تزال الكثير من الجدل؛ إذ أنكر الكثير من الكتاب العرب والغربيين الواقعة متهمين الإعلام الصهيوني بتهويلها والمبالغة في أعداد الضحايا، وواصفين المحرقة بأنها طالت الكثير من الأقليات ولم تكن حكرا على الأقلية اليهودية في أوروبا.

في حين استطاع اللوبي الصهيوني من خلال نفوذه الواسع في دول الغرب من تحويل الجدل أو التشكيك بالمحرقة إلى ضرب من المحرمات، التي قد تودي بالمشككين إلى محاكمتهم واتهامهم بمعاداة السامية ومحاكمتهم وسجنهم وتشويههم إعلامياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث