سنودن يقول إنه يشعر بخطر على حياته

سنودن يقول إنه يشعر بخطر على حياته
المصدر: ديترويت- (خاص) من عماد هادي

قال العميل السابق لوكالة الأمن القومي الأمريكي ادوارد سنودن إن عدة تقارير أفادت بأن مسؤولين في الحكومة الأمريكية يخططون لاغتياله بعد تسريبه وثائق سرية حول جمع وكالة الأمن القومي لسجلات هواتف ورسائل بريد إلكترونية لمواطنين أمريكيين ومسؤولين أجانب.

وتابع سنودن أنه يشعر بخطر حقيقي على حياته لكنه مع ذلك ينام قرير العين لأنه يعتقد بأنه فعل الشيء الصحيح عندما كشف للناس أنشطة وكالة الأمن القومي في بلاده.

وقال سنودن خلال مقابلة مع التلفزيون الألماني الأحد “إن تقارير أشارت إلى أن مسؤولين حكوميين يريدون أن يطلقوا عليَّ طلقة في رأسي أو يضعوا لي السم في الطعام لكي أموت في الحمام لوحدي”.

وأجرى تلفزيون “إيه آر دي” الألماني مقابلة مع العميل الأمريكي السابق لمدة ست ساعات في أحد فنادق موسكو بث منها 40 دقيقة فقط فيما ستبث بقية المقابلة بعدة حلقات في وقت لاحق.

وذكرت الإذاعة الألمانية أن سنودن صرح في أول ظهور تلفزيوني له منذ لجوءه إلى روسيا أنه يعتقد بأن وكالة الأمن القومي الأمريكي رصدت أيضا تحركات بعض كبار المسؤولين في الحكومة الألمانية بما فيهم المستشارة ميركل.

ومنحت روسيا سنودن اللجوء السياسي في الصيف الماضي بعد فراره من الولايات المتحدة عندما شعر بأنه بات مطلوبا للقبض عليه بسبب تسريباته السرية، وأدين بتهم جنائية في الولايات المتحدة بعد فراره الى هونغ كونغ ثم إلى روسيا التي منحته اللجوء لمدة عام.

وتخصص كبرى الصحف الأمريكية صفحات بكاملها لمتابعة قضية العميل الأمريكي السابق ادوارد سنودن باعتبارها قضية قومية كفيلة بإشعال حرب بين روسيا وأمريكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث