32% من التشيك يحنون إلى الشيوعية

32% من التشيك يحنون إلى الشيوعية
المصدر: براغ- ( خاص ) من الياس توما

اظهر استطلاع حديث للرأي أن عدد الناس الراضين عن النظام الرأسمالي الحالي القائم في تشيكيا في تراجع مقابل ارتفاع عدد الذين يحنون إلى النظام الشيوعي السابق الذي ظل قائما حتى تشرين الثاني/نوفمبر من عام 1989 .

الاستطلاع الذي أجرته وكالة “ستيم” المتخصصة بالأبحاث الاجتماعية في براغ، أشار إلى أن عدد من يعتقدون أن النظام الحالي أسوأ ارتفع إلى 32% فيما كانت نسبة هؤلاء 27% في عام 2012، و19% في عام 2006.

وأكد الاستطلاع أن 46% من التشيك يعتقدون أن النظام الحالي أفضل، الأمر الذي اعتبر النسبة الأقل منذ عام 1992؛ مشيرا إلى أن من كان يعتقد ذلك مثلا: 53% في عام 2012، و63% في عام 2006، في حين قال 22% إن النظامين متشابهين؛ بينما كانت نسبة من يعتقد ذلك في عام 2012 20%، و18% في عام 2006.

وأشار محللي وكالة ستانيسلاف هامبل إلى أن الشباب والناس من ذوي التحصيل التعليمي العالي والناس الذين يعتبرون أوضاعهم الاقتصادية والمادية جيدة هم من أنصار النظام الحالي ويعتبرونه أفضل من النظام الشيوعي؛ في حين أن المسنين والناس من ذوي التحصيل التعليمي المتدني والناس الذين يقيمون أوضاعهم المادية بأنها سيئة هم الأكثر حنينا إلى النظام الشيوعي.

يذكر أن الكثير من التشيك أصيبوا بخيبة الأمل من تصرفات السياسيين الذين حكموا البلاد منذ الاطاحة بالنظام الشيوعي حتى الآن؛ بسبب عمليات الفساد التي قاموا بها وتركيزهم على مصالحهم ومصالح أصحابهم وشركائهم من أصحاب رؤوس الأموال على مصالح البلاد الكبرى والشرائح الاجتماعية المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث