ألمانيا تحذر إسرائيل من الاستيطان

ألمانيا تحذر إسرائيل من الاستيطان

القدس المحتلة ـ حذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إسرائيل من الاستيطان معتبرا أنه يقوض مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وقال شتاينماير، الذي يقوم بزيارته الرسمية الأولى لإسرائيل والأراضي الفلسطينية منذ عاد وزيرا لخارجية بلاده في كانون الاول/ ديسمبر “من الواضح أن استمرار البناء في المستوطنات يؤثر فعلا في عملية” السلام.

وأعلن الوزير الذي تعتبر بلاده حليفا لإسرائيل، دعمه لجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي يحاول إقناع الاسرائيليين والفلسطينيين بالموافقة على “اتفاق إطار” يتضمن الخطوط العريضة لاتفاق سلام نهائي.

وأضاف الوزير الألماني إثر لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية “نحن في مرحلة حاسمة لعملية السلام. نلتزم دعم هذه الجهود في شكل دائم”.

من جانبه، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات “طالبنا المجتمع الدولي بادراك أن الحكومة الاسرائيلية إما أن تختار طريق المستوطنات أو المفاوضات، فالطرف الذي يستعمل لغة الاملاءات يجب أن يحاسب”.

وأضاف أن “كل من يدعم حل الدولتين يجب أن يلزم إسرائيل بوقف الاستيطان فورا”.

وكان شتاينماير مثل في وقت سابق بلاده في جنازة رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق ارييل شارون.

وجدد عباس هذا الأسبوع أنه لن يكون هناك سلام إلا إذا اصبحت القدس الشرقية المحتلة التي ضمتها إسرائيل عاصمة للدولة الفلسطينية المنشودة.

كذلك، كرر رفض السلطة الفلسطينية الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث