إرهابي سابق يتحايل على بلدية فرنسية

إرهابي سابق يتحايل على بلدية فرنسية
المصدر: القاهرة- (خاص) من وداد الرنامي

اكتشفت بلدية “غوسانفيل” في فرنسا أن قاعة دار الشباب التي حجزت الأحد لتنظيم حفل أسبوعي سوف تستعمل في حقيقة الأمر لاستضافة ندوة يعقدها إسلاميون حول موضوع الرقية.

وأصدرت البلدية السبت قرارا بإلغاء حجز قاعة دار الشباب، وارتكزت في قرارها على البلاغ الكاذب الذي صدر عن الشخص الذي قام بحجز القاعة.

واكتشفت السلطات الأمر عن طريق الإعلان المنشور على الإنترنت، الذي تحدث عن مواضيع من قبيل “عالم الجن وتأثير الشياطين”، و”أعراض السحر أسبابه وعلاجه”، و”التداوي على الطريقة النبوية”، كما وعد الإعلان بحصص تطبيقية: “كيف نقوم بالرقية بأنفسنا”، وبلغ ثمن تذكرة الدخول 15 يورو.

وينظم هذه الندوة “مناد بن جيلالي”، وهو فرنسي من أصل جزائري، سبق أن قضى عشر سنوات في السجن بتهمة تكوين عصابة إجرامية على علاقة بتنظيم إرهابي، وتمت محاكمته عام 2006 ضمن ما سمي بـ “مجموعة الشيشان”، إذ كان متهما باعتباره أحد قادة التنظيمات الإسلامية التي كانت تخطط للقيام بتفجيرات كيميائية بفرنسا عامي 2001 و2002.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث