مقتل 4 في هجوم على حافلة كينية

مقتل 4 في هجوم على حافلة كينية

نيروبي – قالت الشرطة إن هجوما يشتبه أنه شن بقنبلة على حافلة صغيرة في العاصمة الكينية السبت قتل أربعة أشخاص على الاقل بالقرب من منطقة بالمدينة غالبية سكانها من الصوماليين وهو حادث مماثل لتفجيرات وقعت العام الماضي والقيت المسؤولية فيها على متشددين صوماليين.

وفي العام الماضي نسبت المسؤولية في سلسلة هجمات مماثلة في منطقة ايستلي بنيروبي ومناطق محيطة بها الى حركة الشباب الصومالية المتشددة. وشنت الحركة هجوما على مركز للتسوق في نيروبي في سبتمبر / أيلول هذا العام قتل فيه 67 شخصا.

وقالت حركة الشباب إن مسلحيها نفذوا الهجوم على مركز التسوق لاجبار كينيا على سحب قواتها من الصومال حيث يشاركون ضمن قوة افريقية لحفظ السلام تقاتل الاسلاميين.

وقال بنسون كيبوي قائد شرطة مقاطعة نيروبي دون ان يذكر تفاصيل “حتى الآن يمكنني أن اؤكد ان اربعة اشخاص قتلوا في الانفجار.”

ووصف ضابط شرطة آخر الانفجار بأنه هجوم بقنبلة.

وشوهد في مكان الحادث في بانجاني وهي منطقة مجاورة لمنطقة ايستلي التي يقيم فيها كثير من الصوماليين حافلة صغيرة مدمرة وقطعا معدنية وزجاجية وأنقاضا أخرى في الشارع. ولحقت أضرار أيضا بسيارة في مكان قريب.

وكان يوجد في مكان الحادث سيارات للصليب الاحمر الكيني وسيارات اسعاف اخرى. وقالت خدمة اسعاف سان جون في حسابها على موقع تويتر إن نحو 15 شخصا نقلوا الى مستشفى واحد وانه توفى ثلاثة أشخاص متأثرين بجروحهم.

ولم يرد على الفور أي اعلان رسمي عن المسؤولية.

ويأتي حادث السبت بعد هجوم آخر بقنبلة يدوية على سوق في منطقة وجير بشمال شرق كينيا قرب الحدود الصومالية. وفي ذلك الهجوم قالت الشرطة ان رجالا ملثمين ألقوا قنبلتين مما أدى الى مقتل شخص وإصابة آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث