مقتل 4 ببنغلادش بعد إعدام زعيم إسلامي

مقتل 4 ببنغلادش بعد إعدام زعيم إسلامي

داكا- قتل أربعة أشخاص في بنغلادش الجمعة حينما اشتعل غضب أنصار الزعيم الإسلامي عبد القادر ملا بعد إعدامه لإدانته بارتكاب جرائم حرب خلال حرب الاستقلال عن باكستان عام 1971.

وأثار قرار إعدام ملا القيادي البارز في حزب الجماعة الإسلامية وهو حزب رئيسي في ائتلاف المعارضة إدانة واسعة من حلفاء سياسيين وجماعات دولية لحقوق الإنسان.

لكن كثيرا من المواطنين احتفلوا بأول عملية إعدام لرجل أدين بارتكاب جرائم حرب في بنغلادش.

ودفن ملا في الساعات الأولى من صباح الجمعة في مسقط رأسه في قرية في منطقة فريد بور الجنوبية وكان يعرف باسم “جزار مير بور” في بنغلادش لدوره في قتل المئات قبل 42 عاما.

وفي أحدث موجة من أعمال العنف أشعل أنصار الجماعة الإسلامية النار في سيارات ومنازل ونهبوا عدة متاجر وفجروا قنابل بدائية الصنع وقطعوا الطرق في العديد من أنحاء البلاد.

وأفادت الشرطة أن اثنين من نشطاء رابطة عوامي الحاكمة قطعا إربا إربا في ساتخيرا جنوب غرب البلاد.

وقتل شخص في اشتباكات بين الشرطة وأنصار الجماعة الإسلامية في منطقة نواخالي الجنوبية كما قتل سائق بعدما طارده أنصار الجماعة.

ويشعل إعدام ملا التوترات القائمة في البلاد مما يهدد بإلحاق أضرار بالغة بالاقتصاد وخاصة صناعة الملابس التي تقدر قيمتها بنحو 22 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث