نتنياهو يرفض أي اتفاق عالمي مع إيران

نتنياهو يرفض أي اتفاق عالمي مع إيران

القدس- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل ترفض “تماما” اتفاقا تبحثه القوى العالمية مع إيران بهدف إنهاء الخلاف القائم بشأن برنامج طهران النووي، وإنها لن تلتزم بمثل هذا الاتفاق.

ونقل مسؤول إسرائيلي كبير عن نتنياهو قوله، الخميس، إن الاتفاق الجاري بحثه سيدفن “إمكانية التوصل لقرار سلمي”.

واجتمع نتنياهو مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للمرة الثالثة خلال يومين في محادثات تناولا فيها المسألة الإيرانية.

جهود أمريكية لتضييق الخلافات مع إيران

في سياق متصل، قال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، ان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ملتزم “ببذل كل ما بوسعه” لتضييق الخلافات مع إيران حول برنامجها النووي.

وقال المسؤول: “هذه عملية معقدة” مضيفا “إنه ملتزم بصفته عضوا في مجموعة خمسة زائد واحد ببذل كل ما بوسعه لتضييق شقة هذه الخلافات”.

والمجموعة العالمية التي تجري محادثات في جنيف مع إيران هي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

كيري يسافر إلى جنيف

وفي السياق ذاته، قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية جون كيري سيسافر إلى جنيف في محاولة للمساعدة في التوصل لاتفاق نووي بين إيران والقوى العالمية الست.

وقال المسؤول: “سيسافر الوزير كيري إلى جنيف بسويسرا، الجمعة بدعوة من مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في محاولة للمساعدة في تضييق هوة الخلافات في المفاوضات”.

وقال دبلوماسيون في جنيف إن العمل مستمر على اتفاق محتمل يهدف إلى إنهاء المواجهة النووية بين إيران والغرب.

وفي وقت سابق عبر مسؤولون إيرانيون عن تفاؤل حذر بشان احتمالات التوصل لاتفاق لانهاء المواجهة المستمرة منذ عشر سنوات.

روسيا متفائلة بالحوار مع إيران

قالت روسيا، الجمعة، إن هناك “تغيرات إيجابية جدا” في مواقف القوى العالمية الست وإيران خلال محادثات جنيف وإنها تأمل في التوصل إلى “نتيجة ملموسة” ترضي الجانبين.

ولم يذكر ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية تفاصيل أخرى عن المحادثات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث