روسيا: يجب دعوة إيران لمؤتمر جنيف 2

مؤتمر السلام لن يعقد في نوفمبر

روسيا: يجب دعوة إيران لمؤتمر جنيف 2

موسكو- قالت روسيا الثلاثاء إنه يجب دعوة إيران لمؤتمر السلام المقترح بشأن سوريا في تأكيد لموقفها بعدما قال أحمد الجربا زعيم الإئتلاف الوطني السوري المعارض إن الإئتلاف لن يشارك إذا حضرت إيران.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي رداً على سؤال عن بيان الجربا “يجب بكل تأكيد دعوة كل أصحاب التأثير على الوضع… وهذا لا يشمل الدول العربية فحسب بل أيضا إيران والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ودولاً أخرى مثل تركيا.”

وأضاف “لذلك من المهم هنا العمل في سبيل النتيجة النهائية وليس من منطلق التفضيل الأيديولوجي مثلما هو الحال مع من يصرون على إستثناء إيران من قائمة المدعوين.”

ومن المقرر أن يلتقي نائبان للافروف مع دبلوماسيين أمريكيين ومبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية للسلام في سوريا الاخضر الإبراهيمي الثلاثاء في جنيف لمناقشة مساعي عقد المؤتمر الذي اقترحته الولايات المتحدة وروسيا لأول مرة في أيار / مايو.

كما إنتقد لافروف طلب الجربا بوضع إطار زمني واضح لرحيل الرئيس بشار الأسد قائلاً: إنه يجب عدم وضع شروط مسبقة لمؤتمر “جنيف 2” للسلام.

مؤتمر جنيف 2 لن يعقد في نوفمبر

على صعيد متصل، نقلت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء عن مصدر قريب من المحادثات التمهيدية لمؤتمر دولي للسلام في سوريا قوله الثلاثاء إن المؤتمر الذي يشمل ممثلين للحكومة السورية والمعارضة لن يعقد هذا الشهر.

وأعلنت الولايات المتحدة وروسيا خططا في مايو آيار لعقد مؤتمر في جنيف يسعى لإنهاء الصراع في سوريا. وبعد تأجيل الموعد مرارا كان من المنتظر عقد المؤتمر هذا الشهر.

ونقلت ايتار تاس عن المصدر الذي لم تحدده قوله في جنيف إن “المؤتمر لن يعقد قبل ديسمبر.”

وجاءت تصريحات المسؤول في حين التقى دبلوماسيون من روسيا والولايات المتحدة مع مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا الأخضر الإبراهيمي في المدينة السويسرية.

وكان الموفد الدولي لسوريا الأخضر الإبراهيمي قد صرح في وقت سابق أن مؤتمر جنيف 2 لن يعقد، إذا رفضت المعارضة السورية المشاركة فيه، مشدداً على أنه ما من حل للأزمة السورية إلا عبر التفاوض السياسي. كما حذر من تفاقم حجم معاناة االسوريين في ظل تواصل الاقتتال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث