بنوك عدن تنهي الإضراب بعد تعهدات أمنية

بنوك عدن تنهي الإضراب بعد تعهدات أمنية

أعلنت عدة بنوك في مدينة عدن جنوب اليمن أنها بصدد إعادة مزاولة أنشطتها من جديد عقب اجتماع ضم كبار الشخصيات الأمنية في المحافظة، ونتج عنه التعهد بتشديد الإجراءات الأمنية لحمايتها.

وضم الاجتماع مسؤولين من وزارة الداخلية ومدراء عدد من البنوك إثر الإضراب الذي نفذه عدد من البنوك في عدن يومي الأحد والإثنين احتجاجًا على تردي الأوضاع الأمنية.

وعقد الاجتماع بمقر وزارة الداخلية في عدن وضم نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع وعددًا من المسؤولين ومدراء البنوك.

وقال نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع لصحيفة عدن الغد المحلية:” إن الاجتماع أفضى إلى تشكيل لجنة أمنية تقوم بالنزول إلى البنوك لتقييم الوضع الأمني، واتخاذ عدد من المعالجات الأمنية السريعة بالتعاون مع أقسام الشرط والأجهزة الأمنية المختلفة”.

وأكّد لخشع أن السلطات الأمنية ستتخذ عددًا من المعالجات وبما يضمن تأمينًا شاملًا  لكافة البنوك في عدن.