مقتل شيخ قبلي في “قضية ثأر”  في شبوة اليمنية

مقتل شيخ قبلي في “قضية ثأر” في شبوة اليمنية

قُتل شيخ قبلي يمني، الإثنين، إثر اشتباكات مسلحة، في محافظة شبوة، شرقي البلاد، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول، طالبًا عدم ذكر اسمه لاعتبارات أمنية، “إن الشيخ القبلي علي هادي قتل خلال اشتباكات بين مسلحين تابعين له ومسلحين آخرين بمنطقة عزان في شبوة”.

وأشار إلى أن “الاشتباكات أدّت أيضا إلى جرح عنصر آخر من مسلحي الشيخ القبلي (دون ذكر هويته أو طبيعة إصابته)”.

ولم يتبين بعد ما إذا كانت الاشتباكات قد أسفرت عن خسائر في صفوف الطرف الآخر من عدمه .

وأرجع المسؤول ذاته، سبب الخلاف إلى “قضية ثأر بين الطرفين” (دون توضيحات أكثر).

وذكر أن “الشيخ هادي يعتبر أحد مشايخ قبائل الأقموش في شبوة التي ينتمي إليها الجناة أيضًا”.

وتخضع معظم المحافظات النفطية لسلطة القوات الحكومية اليمنية، في حين لا تزال بعض المناطق خاضعة لسلطة المسلحين “الحوثيين” وحلفائهم، وتدور فيها اشتباكات متكررة.