“الوزاري السعودي”: الدول الأربع مستمرة بإجراءاتها حتى تلتزم قطر بتنفيذ المطالب

“الوزاري السعودي”: الدول الأربع مستمرة بإجراءاتها حتى تلتزم قطر بتنفيذ المطالب

تطرق مجلس الوزراء السعودي في جلسته التي عقدها ظهر الإثنين، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز في جدة، إلى البيان المشترك الصادر عن السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بشأن الأزمة مع قطر، مؤكدًا أن “الدول الأربع لن تتراجع عن البيان الرباعي حتى تلتزم قطر بمطالبها، التي تضمن التصدي للإرهاب”.

وقال وزير الثقافة والإعلام السعودي عواد بن صالح العواد: إن “مجلس الوزراء شدد على ما عبّر عنه البيان، من تأكيد الدول الأربع على استمرار إجراءاتها الحالية، إلى أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة، التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة”.

وأضاف العواد أن “مجلس الوزراء رحب بالقرارات الصادرة عن مجلس وزراء الإعلام العرب، في ختام دورته العادية الثامنة والأربعين بالقاهرة، مشيدًا بتأكيد المجلس على ضرورة التضامن بين الدول العربية لمواجهة الإرهاب، ومطالبته بتجفيف منابع تمويله وضرورة مواصلة الجهود والتنسيق على المستويين الإقليمي والعالمي، لدحره واجتثاثه”.

وأوضح العواد، أن “الملك سلمان أطلع المجلس على فحوى الاتصالين الهاتفيين اللذين أجراهما مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وما جرى خلال الاتصالين الهاتفيين من تهنئة للعراق على ما تحقق من انتصار سريع على تنظيم داعش في الموصل”.

وأردف العواد أن “الملك سلمان ثمن دور الولايات المتحدة في قيادتها للتحالف الدولي لمحاربة داعش والقضاء عليه، مجددًا تأكيد المملكة ووقوفها بكافة إمكانياتها لمحاربة الإرهاب وتجفيف منابعه”، منوهًا إلى أن “الملك أطلع مجلس الوزراء على نتائج استقباله وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون”.

في السياق، عبّر مجلس الوزراء عن “استنكاره وقلقه البالغيْن من قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلية، بإغلاق المسجد الأقصى الشريف أمام المصلين”، مشددًا على أن “هذا العمل يمثل انتهاكًا سافرًا لمشاعر المسلمين حول العالم، تجاه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين”.

واعتبر المجلس أن “هذا العمل يشكل تطورًا خطيرًا من شأنه إضفاء المزيد من التعقيدات على الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ خصوصًا وأن هذا الإجراء يعتبر الأول من نوعه في تاريخ الاحتلال”، في الوقت الذي طالب فيه المجلس المجتمع الدولي “الاضطلاع بمسؤولياته نحو وقف هذه الممارسات”.

وجدد المجلس، إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف حاجزًا أمنيًا في محافظة الجيزة بمصر، وللتفجيرين اللذين استهدفا مدينتي شمس وكرم ايجنسي في باكستان، وقدم العزاء والمواساة لجمهوريتي مصر وباكستان، حكومةً وشعبًا، ولذوي الضحايا، والتمنيات للمصابين بسرعة الشفاء.