للمرة الثانية.. السعودية تحظر موقع “هافينغتون بوست” بشكل مفاجئ

للمرة الثانية.. السعودية تحظر موقع “هافينغتون بوست” بشكل مفاجئ

حظرت وزارة الثقافة والإعلام السعودية، موقعا إلكترونيا إخباريا عربيا بشكل مفاجئ عن متصفحي شبكة الإنترنت في المملكة بسبب مخالفته أنظمة وزارة الثقافة والإعلام في السعودية.

ولم تعلن وزارة الإعلام السعودية بشكل رسمي سبب حجب موقع “هافينغتون بوست” بالنسخة العربية، لكن متصفحي الموقع فوجئوا خلال اليومين الماضيين بظهور رسالة عند محاولتهم الدخول للموقع، نصها “الموقع قد تم حجبه لمخالفته أنظمة وزارة الثقافة والإعلام في السعودية”.

وأعلنت إدارة الموقع التي تتخذ من مدينة اسطنبول في تركيا مقرًا رئيسًا لها، حجب موقعها الإلكتروني في السعودية، وقالت إنها لا تعرف خلفيات واضحة بعد لهذا القرار.

وقال مراسل الموقع في السعودية، الصحافي أيمن الغبيوي عبر حسابه الشخصي في موقع “تويتر” “نحاول استيضاح المشكلة والعمل على حلها قريبًا”.

وسبق للمملكة أن حجبت الموقع ذاته بنسختيه العربية والأجنبية العام الماضي لمدة يومين قبل أن يظهر مجددًا للمتصفحين في السعودية.

وتدير شركة “Integral Media Strategies” ومقرها في لندن، والتي يرأسها وضاح خنفر، المدير العام السابق لشبكة الجزيرة الإعلامية، موقع “هافنغتون بوست” العربي منذ إطلاقه في العام 2015.