وزارة الصحة السعودية تحجب مواقع التواصل بالمستشفيات.. والربيعة يطلب “مهلة” لتدارك الأخطاء

وزارة الصحة السعودية تحجب مواقع التواصل بالمستشفيات.. والربيعة يطلب “مهلة” لتدارك الأخطاء
المصدر: وكالات - إرم نيوز

أثار قرار وزارة الصحة السعودية، القاضي بحجب صفحات الإدارات والمستشفيات التابعة لها في مواقع التواصل الاجتماعي، حفيظة وامتعاض مواطنين سعوديين جراء القرار.

وذكرت صحيفة “الوطن” السعودية، اليوم الثلاثاء، أن وزارة الصحة حجبت جميع حسابات التواصل الاجتماعي في “تويتر” و”فيسبوك”، الخاصة بالمستشفيات والإدارات التابعة لها، واستثنت حسابات إدارة التواصل والعلاقات العامة بالمديريات الصحية في جميع المناطق.

وأصدر المدير العام للشؤون الصحية في منطقة نجران خالد العسيري، تعميمًا لجميع الإدارات والمستشفيات بالمنطقة، أكد فيه على صدور قرار وزاري بالتوقف.

تجهيل المريض

وعبّر سعوديون عن امتعاضهم من القرار، مشددين على أن “حسابًا واحدًا لا يكفي للرد على استفساراتهم”، في حين اعتبر بعضهم القرار “دليلًا على حجب المعلومات عن المريض”.

ويأتي قرار الوزارة في وقت تزداد فيه المطالبات بتفعيل حقيقي لصفحات مؤسسات الدولة بمواقع التواصل الاجتماعي، التي يصفها البعض بـ”الترهل”.

وفي ظل الإقبال الكبير من قبل المواطنين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، باتت وزارات ومؤسسات سعودية غير قادرة على مجاراة تلك المواقع، ما يجعلها عرضة لانتقاد مثقفين سعوديين.

خمول

وتتسم الكثير من صفحات المؤسسات الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالخمول وعدم قدرتها على مجاراة تسارع الأحداث، وتتعرض تغريدات بعض المؤسسات لانتقادات من قبل كتاب أو مدونين، يرون أن تلك المؤسسات بعيدة عن مشاكل الواقع.

وسبق أن أكد الكاتب السعودي خلف الحربي على تلك الظاهرة؛ قائلًا “لا أعلم لماذا تقوم بعض المؤسسات الحكومية وبعض الوزراء، بفتح حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي، إذا كانت هذه الحسابات لا تتحرك إلا بمعدل تغريدة واحدة في العام، غالبًا ما تكون للتهنئة بشهر رمضان أو عيد الأضحى”.

وتأتي مطالبات بعض المثقفين السعوديين لمؤسسات الدولة، بتفعيل صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، والرد على استفسارات المواطنين والتصدي للشائعات وتحمل مسؤولية الأخطاء، في الوقت الذي عمل فيه الفضاء الرقمي على إذابة المسافات بين الرسمي والشعبي.

وعد مقابل مهلة

وفي ذات الوقت، أعلن وزير الصحة توفيق الربيعة، اليوم الثلاثاء، خلال تدشينه مقرًا صحيًا جديدًا في العاصمة الرياض، أن مستوى رضا المرضى سيصل لمستويات عالية خلال الفترة المقبلة، قائلًا: “أعطونا وقتًا وسترون ما يسركم”. وطالب المواطنين بمنحه مزيدًا من الوقت للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في المستشفيات الحكومية والخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث