تصريحات لمسؤول تعليم سعودي بارز قد تطيح به بعد رفضه تعليق الدراسة‎ (فيديو)

تصريحات لمسؤول تعليم سعودي بارز قد تطيح به بعد رفضه تعليق الدراسة‎ (فيديو)
المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

شن آلاف المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، هجومًا حادًا على مدير تعليم منطقة الرياض، عبدالله المانع، مطالبين بإعفائه من منصبه على خلفية تصريحات صحفية اعتبرت استفزازية على حد وصف البعض.

وكان المانع قد رفض تعليق الدراسة في مدارس الرياض اليوم الإثنين رغم تحذيرات الدفاع المدني، والأرصاد الجوية التي أجبرت عدة مناطق على تعليق الدراسة في المدارس والجامعات، حفاظًا على سلامة الطلاب بالتزامن مع عاصفة “مدار” الترابية والمطرية في آن واحد.

وظهر المانع في وقت سابق عبر أكثر من محطة تلفزيونية سعودية، للتعليق على نتائج قراره بعدم تعليق الدراسة، بعد أن أعلن الدفاع المدني في الرياض تسجيل إصابات في عدد من مدارس العاصمة الرياض.

وقال المانع في رده على أسئلة لمحطتي التلفزة “الإخبارية” و”العربية” السعوديتين، إنه “لا يوجد مبرر لتعليق الدراسة اليوم الإثنين.. ويؤسفني خبر الهلال الأحمر من أنه يباشر بعلاج حالات متضررة بالمدارس”.

وأضاف المانع “لا يمكنني أن أعلق الدراسة حتى تصل الرؤية الأفقية إلى أقل من 500 متر، وهذا إجراء الأمن والسلامة، لدي أكثر من مليون طالب وطالبة.. ولا يمكنني ‫تعليق الدراسة من أجل 10% من المصابين بمشاكل تنفسية”.

واعتبر العديد من السعوديين تصريحات المانع استفزازية، واتهموه بالمسؤولية عن الإصابات التي تعرض لها عدد من طلاب المدارس والجامعات، ما زاد من حدة الانتقادات الموجهة ضده والمطالبة بإعفائه من منصبه.

وكانت عدة مدارس في العاصمة الرياض، أرسلت لأولياء أمور الطلاب اليوم الإثنين، رسائل عبر الهاتف الجوال، تطلب منهم الاستعجال بالقدوم إلى المدرسة لأخذ أبنائهم بسبب رداءة الطقس، والعاصفة الترابية التي اشتدت قوتها.

ويقول كثير من السعوديين الغاضبين من المانع، إن نسبة 10 % من الطلاب الذين يعانون من مشاكل تنفسية، تعني أن عددهم 100 ألف طالب، وأنهم يستحقون تعليق الدراسة ليوم واحد أسوة بكثير من مناطق السعودية.

ومع رداءة الطقس المصاحب للعاصفة “مدار” الترابية التي تضرب السعودية منذ يومين، علقت غالبية مدارس وجامعات المملكة الدراسة فيها، فيما تعرضت إدارات التعليم والجامعات التي رفضت تعليق الدراسة لانتقادات لاذعة، كما حصل في جامعة القصيم التي تراجعت في نهاية الأمر، وعلقت الدراسة في الجامعة.

وتداول مغردون سعوديون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تحت الوسم “#نطالب_باعفاء_مدير_تعليم_الرياض” صورًا لشوارع مدينة الرياض وباقي المحافظات التابعة للمنطقة، تظهر الغبار يملأ الأجواء، بينما يسير طلاب صغار حاملين حقائبهم وسط الغبار الرملي الكثيف.

ولم تعلق وزارة التعليم على الجدل الدائر حول إعفاء المانع الذي عينه وزير التعليم أحمد العيسى في منصبه في سبتمبر/ أيلول الماضي، ويبلغ من العمر 52 عامًا، ويحمل شهادة الدكتوراه في الفلسفة تخصص إدارة تربوية من جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث