وزارة الخارجية السعودية تخاطب الجانب الإيراني للمرة الأولى منذ قطع العلاقات

وزارة الخارجية السعودية تخاطب الجانب الإيراني للمرة الأولى منذ قطع العلاقات

قالت صحيفة سعودية اليوم الأربعاء، إن وزارة الخارجية السعودية خاطبت دولة إيران بشكل رسمي حول موضوع إرسال حجاجها إلى مكة المكرمة الموسم المقبل، في أول تواصل من نوعه منذ قطع الرياض علاقتها بشكل كامل مع طهران مطلع العام الماضي.

ونقلت صحيفة “عكاظ” المحلية عن مصدر في وزارة الحج والعمرة لم تسمه، قوله إن الوزارة أرسلت خطابا لوزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني موقعاً من وزير الحج والعمرة، محمد بنتن، بشأن دعوة طهران للتنسيق بشأن الحجاج الإيرانيين للموسم القادم.

وبيّن المصدر، أن الخطاب أرسل لوزارة الخارجية السعودية لتوصيله من خلالها إلى الجهات الإيرانية، أو عبر المندوب الدائم للمملكة في الأمم المتحدة وتسليمه لمندوب إيران في المنظمة الأممية، مؤكداً ترحيب المملكة بقدوم الحجاج والمعتمرين دون النظر إلى جنسياتهم وانتماءاتهم المذهبية.

ولم يتسن لموقع إرم نيوز الحصول على تعقيب فوري من وزارة الخارجية السعودية لتأكيد الأمر، لكنه سيكون لو تم بالفعل، أول خطاب من الخارجية السعودية منذ قطعت العلاقات بين البلدين عقب اقتحام محتجين إيرانيين مقري سفارة وقنصلية المملكة في إيران عقب تنفيذ الرياض لحكم قضائي بإعدام رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر.

وبالرغم من تواصل البلدين عبر وزيري النفط خلال اجتماعات منظمة أوبك للنفط، إلا أن التواصل الدبلوماسي كان مجمداً بشكل كامل بين البلدين طول تلك الفترة، وسط توقعات بأن يجري البلدان مزيدا من الاتصالات حول بعثة الحج الإيرانية العام المقبل.

وكان رفض منظمة الحج والعمرة الإيرانية التوقيع على محضر إنهاء ترتيبات قدوم حجاجها لموسم الحج الماضي سببا في عدم قدوم الحجاج من إيران، إذ شهدت المفاوضات مطالب إيرانية تخالف شعائر الحج التي تتبعها المملكة، وتتعارض مع التعليمات التي تلتزم بها جميع الدول الإسلامية.