مقطع فيديو يثير غضب السعوديين بعد زيارة أمير بارز لإحدى محافظات مكة (فيديو)

مقطع فيديو يثير غضب السعوديين بعد زيارة أمير بارز لإحدى محافظات مكة (فيديو)
المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أثار مقطع فيديو وثَّقه أحد النشطاء السعوديين عبر كاميرا هاتفه النقال، ردود فعل غاضبة واستياءً واسعًا في السعودية بعد أن كشف تفاصيل غامضة وصادمة في آن واحد لزيارة أمير منطقة مكة المكرمة، خالد الفيصل إلى إحدى محافظات منطقة مكة المكرمة.

وكان مستشار العاهل السعودي وأمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، قد زار يوم أمس الأربعاء محافظة خليص التابعة لمنطقة مكة المكرمة للاطلاع على واقع المحافظة واحتياجات سكانها.

وقوبلت الزيارة ونتائجها بترحاب كبير بعد أن تعهَّد الأمير خالد بتحقيق عدة مطالب خدمية للأهالي، إضافة لتنفيذ مشاريع خدمية جديدة بينها توسعة طريق طالما تسبب بحوادث مرورية مروعة.

لكن الصورة تغيرت بشكل كبير فور انتشار مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر فيه مجموعة من الرجال ويهم ينقلون ورودا للزينة من طريق عام ويضعونها في شاحنة لنقلها إلى منطقة أخرى.

ويقول نشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي إن بلدية خليص “هي من وضعت مزهريات الورود العملاقة على الطريق الذي سيسلكه الأمير خالد الفيصل في زيارته للمحافظة، وإن من ظهر في الفيديو هم عمال البلدية خلال إزالتهم لتلك المزهريات فور مغادرة الأمير للمحافظة”.

وتعرضت بلدية المحافظة ورئيسها عايض الزهراني لحملة انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما طالب مغرّدون سعوديون على موقع تويتر بإقالة الزهراني فوراً بسبب ذلك التصرف.

وعلى الوسم “#فساد_بلدية_خليص_أثناء_زيارة_الفيصل” المتفاعل على موقع تويتر، مازال كثير من السعوديين يعلقون على مقطع الفيديو، معتبرين أن ما وثقه الفيديو أحد مظاهر فساد البلدية التي تستوجب العقاب.

وكتب أحد المغردين الغاضبين معلقاً “شوارع تكنس في العام مرة وأرصفة تُدهن وشتلات وزينة في الشوارع بسبب الزيارة، وإهمال المواطن باقي العام إلى متى”.

وكتب آخر في السياق ذاته: “لا تهمهم مصلحة السكان ولا سلامتهم، لا إخلاص ولا أمانة، في الحديث (إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة)”.

ولم تعلق إمارة منطقة مكة أو بلدية خليص على حملة الانتقادات الواسعة التي أعقبت انتشار الفيديو، كما لم يتسن لموقع “إرم نيوز” الحصول على تعقيب يؤكد أو ينفي  صحة مقطع الفيديو.

وتثير مثل هذه المقاطع حنقاً كبيراً لدى عامة السعوديين الغاضبين من انتشار الفساد في مؤسسات القطاع العام، بينما تتخذ الحكومة مزيداً من خطوات التقشف التي تمس حياتهم اليومية، فيما يطالبون هم بمكافحة الفساد لتأمين موارد للحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث