مصر تتمسك بمطالبها من قطر.. والكويت: ننتظر انفراجة من الدوحة

مصر تتمسك بمطالبها من قطر.. والكويت: ننتظر انفراجة من الدوحة

أعلنت مصر، اليوم الإثنين، تمسكها بقائمة المطالب التي قدمتها الدول الأربع المقاطعة لقطر، على خلفية دورها السلبي في المنطقة ودعمها للجماعات الإرهابية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع سامح شكري وزير الخارجية المصرية وصباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي، في إطار زيارته الحالية للقاهرة.

وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية إن الوزير شكري عبر في مستهل اللقاء عن تقدير مصـر لمساعي أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وللدور الذي يقوم به وزيـر الخارجية الكويتي لتسوية الأزمة مع قطر على خلفية دورها السلبي في المنطقة.

وأكد وزير الخارجية المصري لنظيره الكويتي تمسك بلاده بقائمة المطالب المقدمة لدولة قطر، واستمرار العمل بحزمة التدابير والإجراءات المتخذة ضدها، على ضوء ما تلمسه دول الرباعي من استمرار قطر في اتباع نهج المماطلة والتسويف، وعدم اكتراثها بالشواغل الحقيقية التي عبرت عنها الدول الأربع وتطلعات شعوب المنطقة في التصدي بحزم لخطر الإرهاب والتطرف.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية أن الشيخ صباح الخالد، أكد خلال اللقاء أن الجهود التي تبذلها بلاده تأتي في إطار رغبتها في حلحلة الأوضاع والتوصل إلى حل شامل للأزمة، موضحًا أن حل الأزمة يتأتى عبر تلبية قطر للمطالب التي قدمت لها.

ومن جانب آخر، أشار أبو زيد إلى أن الوزيرين تناولا أيضًا مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، والإعداد للجنة المشتركة المقرر عقدها قبل نهاية العام الجاري، وأعربا عن تطلعهما لمزيد من التعاون والتنسيق على مختلف الأصعدة بما يحقق تطلعات الشعبين.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الماضي تتعرض قطر لحصار بري وجوي من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وقدمت الدول الأربعة، في 22 يونيو/حزيران الماضي عبر الكويت قائمة تضم 13 مطلبًا إلى قطر لإعادة العلاقات معها، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها انتهت بالرفض.