هجوم كلاب على أطفال في الإمارات يؤدي إلى إبعاد خادمة وسجن أجنبي

هجوم كلاب على أطفال في الإمارات يؤدي إلى إبعاد خادمة وسجن أجنبي

أصدرت محكمة أبو ظبي الابتدائية في الإمارات العربية المتحدة، حكماً بسجن أجنبي لمدة 6 أشهر مع وقف التنفيذ والغرامة، بعد عض كلاب يملكها لطفل من جنسية عربية، يبلغ من العمر9 سنوات، مما أدى لإصابته على مستوى الرأس واليدين.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى القضاء بعد ورود بلاغ من مستشفى يفيد بوجود طفل في قسم الطوارئ تبين من المعاينة الطبية، تعرضه إلى هجوم وعض من كلبين أثناء لعبة أمام منزله مع أصدقائه.

وأشارت أوراق القضية إلى أن الواقعة حدثت أثناء تواجد خادمة تعمل لدى المتهم الأجنبي برفقة 3 كلاب في ساحة المجمع السكني الذي يقطن فيه الطفل، وأثناء ذلك تركت الخادمة كلبين حتى تذهب للكلب الثالث، ليتجه الكلبان بسرعة نحو الساحة التي يلعب بها الأطفال.

ونجح جميع الأطفال ما عدا المجني عليه في الهروب من الكلبين والدخول للفلل المجاورة، أما المجني عليه، فبدأ بالركض إلى خارج المجمع السكني، ولم يستطع الإفلات منهما، حيث تعرض لهجوم عنيف، أسفر عن إصابته بقطع غائر في الوجه، ومؤخرة الرأس ويده اليسار، فيما أشار التقرير الطبي إلى أن الطفل مصاب بـ 7 جروح عميقة في الرأس والأطراف، تسببت له بندبات جلدية دائمة له.

وحاولت الخادمة التي تعمل لدى مالك الكلاب، إفلات الطفل من الكلبين، مما عرضها أيضاً للهجوم من قِبلهما، وبإحالة الخادمة وصاحب الكلاب إلى قسم الشرطة تبين بأن الخادمة هاربة من كفيلها وتعمل لدى المتهم الأجنبي بشكل غير قانوني، ليتم إحالتهما إلى المحكمة التي أصدرت حكمها بسجن المتهم الأجنبي لمدة 6 أشهر مع الغرامة 50 ألفا عن تهمة تشغيل خادمة على غير كفالته، وبإبعاد الخادمة.