محمد بن زايد : الأعمال “الإرهابية” الدنيئة لن تثني الإمارات عن السير بطريق الخير

محمد بن زايد : الأعمال “الإرهابية” الدنيئة لن تثني الإمارات عن السير بطريق الخير
المصدر: أبوظبي – إرم نيوز

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الأعمال “الإرهابية” الدنيئة التي تمارسها قوى الشر والظلام لن تثني الإمارات عن السير بطريق الخير والحق والعطاء، ولن ترهبنا أعمالهم الإجرامية في الحفاظ على مبادئنا الإنسانية والخيرية ومد يد العون والمساعدة للدول والشعوب.

وأعلنت الإمارات، الأربعاء، وفاة خمسة من أعضاء وفد رسمي إماراتي في قندهار الأفغانية، إثر تفجير إرهابي، الثلاثاء الماضي.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن ولي عهد أبوظبي قوله: “فقدنا اليوم أبطالًا كانوا يؤدون دورهم الإنساني والخيري، هم فخر الوطن وعزته، نسأل الله العلي القدير أن يسكنهم فسيح جناته”.

وشدد الشيخ محمد بن زايد، في تصريحاته، على أن “الأعمال الإرهابية الغادرة لن تنال من عزيمة وإصرار الإمارات في مواصلة زرع الخير وغرس الأمل وبذل العطاء ومد يد العون والمساعدة للشعوب المحتاجة”.

وأشار ولي عهد أبوظبي إلى أن “قوى الشر التي تقف وراء هذا العمل الإرهابي الجبان لا تريد لقطار البناء والتنمية والخير أن يشق طريقه في أفغانستان“.

وختم قائلًا: “بعون الله وتوفيقه مستمرون في تقديم المشاريع الخيرية والإنسانية والتنموية، وعازمون على نشر الأمل والتفاؤل والخير أينما تواجدنا، الأعمال الجليلة والتضحيات التي يسطرها أبناؤنا الأبرار تمدنا بالعزيمة والإرادة الصلبة والتصميم نحو قهر قوى الظلام واجتثاث منابع الشر”.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات، إن “استهداف العاملين في مجال المشاريع الإنسانية يعتبر تطورًا خطيرًا، يتطلب من المجتمع الدولي تكثيف العمل لمحاربة التنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى تثبيط الجهود الرامية إلى رفع المعاناة عن المدنيين المتضررين من النزاعات والحروب التي تشهدها بلدانهم”.

وأضافت الوزارة في بيان، أن “هذا العمل الإجرامي المدان من كل الشرائع السماوية والقيم الإنسانية لن يثنيها عن مواصلة جهودها الرامية إلى محاربة الإرهاب والإرهابيين، الذين استهدفوا اجتماعًا لم يحمل لأبناء قندهار سوى الأمل والخير”.

وتابعت أن “الإمارات تؤكد أن توحيد الجهود الدولية لمحاربة التنظيمات الإرهابية بات ضرورة ملحة لاجتثاث هذا المرض الذي يفتك بالمجتمعات في مختلف أنحاء العالم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث