زيادة أعداد “المتفوقين” تفاقم أزمة البطالة في مصر

زيادة أعداد “المتفوقين” تفاقم أزمة البطالة في مصر

باتت فرحة 100 ألف طالب حصلوا على معدل أكثر من 95% بالثانوية العامة في مصر، سرابًا أمام صدمة البطالة، بعد أن عجز سوق العمل العام الماضي عن استيعاب خريجي كليات القمة (الطب والهندسة) الحاصلين على معدلات من 97 إلى 100% وأصبح الأمر أكثر سوءًا هذا العام بسبب تقلص فرص العمل مع ارتفاع نسب التضخم.

ومع إعلان نتيجة الثانوية العامة وبدء تنسيق الجامعات، بدأت الخلافات في الظهور عندما خاطب المجلس الأعلى للجامعات مجالس النقابات المهنية لتقليل أعداد المقبولين، بسبب زيادة أعداد الناجحين والحاصلين على مجموع مرتفع بنسبة أكثر من 95%.

وأرجع الخبراء ذلك لارتفاع أعداد المتفوقين بصورة واضحة وتسابق الطلاب لتحقيق أعلى الدرجات والالتحاق بكليات القمة ليصطدموا بواقع عدم وجود مكان شاغر لهم في سوق العمل.

وقال نقيب المهندسين المصريين، طارق النبراوي، إن هناك ما يفوق 10 آلاف خريج من الكليات الحكومية، ولكن هناك ما يتخطى 30 ألف خريج من الكليات الخاصة كل عام وهذا هو سبب تدني مستوى المهنة نظرا لزيادة أعداد الخريجين.

وأوضح في تصريحات لـ “إرم نيوز” أن النقابة سبق وأن أصدرت بيانًا لوضع نظام للمهندسين المقبولين بالنقابة وهو عدم السماح لأي خريج بالالتحاق بالنقابة إلا بشروط مهنية وتعليمية، لافتًا إلى أن النقابة تستقبل سنويا ما يقرب من 32 ألف خريج.

وأضاف أنه في المستقبل قد يتوافر نظام للتدريب ورفع الكفاءة للطلاب بديلاً عن رفض تسجيلهم في النقابة ولكن الهدف الأول هو تقليل الأعداد وفقا لتلك الآلية.

بدوره، أشار وكيل نقابة الصيادلة المصريين، محمد سعودي، إلى أن الحكومة قد تضطر لاتخاذ إجراءات صعبة لعلاج زيادة أعداد خريجي كلية الصيدلة.

وانتقد سعودي “المجلس الأعلى للجامعات” الذي خاطب الكليات لتطبيق توصيات بتقليل أعداد المقبولين بالجامعات الحكومية من الصيادلة، وذلك على غرار العام الماضي نظرًا لكثرة أعداد الطلبة عما يستوعبه سوق العمل، خاصة وأن نظام التكليف في مصر يجبر الحكومة على توفير تعيين لخريجي كليتي الصيدلة والطب.

وكشف وكيل نقابة الصيادلة وجود تجارة “بيزنس” ورشاوى داخل الجامعات من أجل تقليل أعداد المقبولين، الذين بدورهم يضطرون للالتحاق بالجامعات الخاصة ودفع مبالغ هائلة ليتخرجوا في النهاية دون تحقيق حلم الحصول على وظيفة.

من جهته، لفت نقيب أطباء الأسنان المصريين، ياسر الجندي، إلى أن مجلس النقابة قرر عدم قبول أي طالب خريج الجامعات الخاصة، من الذين يقل تنسيقهم في الثانوية العامة عن 5% من تنسيق قبولهم في الجامعات الخاصة.

وأوضح نقيب أطباء الأسنان أن سوق العمل لم تعد تحتمل قبول كل هذه الأعداد من الخريجين، مع ازدهار “بيزنس” الجامعات الخاصة الذي غير خريطة كليات القمة في مصر وأصبح كل من يملك المال لديه الفرصة في أن يلتحق بكلية قمة.