نيابة النقض بمصر تؤيد حبس مرسي 40 عاماً في”التخابر مع قطر”

نيابة النقض بمصر تؤيد حبس مرسي 40 عاماً في”التخابر مع قطر”

أيّدت نيابة النقض في مصر، اليوم السبت، حكما بحبس الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، وسكرتيره الخاص، أمين الصيرفي، وآخرين 40 عاماً في القضية المعروفة إعلامياً بـ”التخابر مع قطر”.

وأوصت النيابة برفض طعن الرئيس الأسبق محمد مرسي و10 آخرين، على الأحكام الصادرة ضدهم بالإعدام والسجن، وتأييد حكم محكمة جنايات القاهرة بالسجن 40 عاماً للمتهمين.

كما أيدت النيابة حبس، أحمد عبدالعاطي، مدير مكتب مرسي بالسجن المؤبد، ومعاقبة أحمد علي عبده عفيفي، ومحمد عادل حامد كيلاني، وإسماعيل ثابت إسماعيل بالإعدام شنقا.

وأوصت نيابة النقض برفض طعن النيابة العامة على براءة مرسي و7 آخرين، في القضية ذاتها من الاتهامات الخاصة بتسريب وثائق الأمن القومي لدولة أجنبية.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهماً تتعلق باختلاس وثائق سيادية، وإدارة جماعة على خلاف أحكام القانون، وتسريب أسرار عسكرية وغيرها من الأسرار إلى قطر، إلى جانب إفشاء أسرار الدولة.