7 متنافسين في السباق الرئاسي الموريتاني

7 متنافسين في السباق الرئاسي الموريتاني

انتهت الفترة القانونية لإيداع ملفات المرشحين للرئاسيات في موريتانيا، الخميس، بتقديم سبعة متنافسين ملفاتهم إلى المجلس الدستوري من بينهم سيدة واحدة.

ويتعلق الأمر بكل من:

– الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز وهو جنرال سابق وصل للحكم في انقلاب عسكري أطاح فيه بنظام الرئيس المدني سيد محمد ولد الشيخ عبد الله عام 2008، وانتخب في العام 2009 رئيسا للجمهورية بعد اتفاق وقعه فرقاء الساحة السياسية الموريتانية في داكار ورعته هيئات دولية.

– بيجل ولد هميد، وهو سياسي مخضرم ووزير سابق في عهد الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع، ويتزعم حاليا حزب الوئام الوطني عضو كتلة المعاهدة المعارضة التي أجرت حوارا مع نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز عام 2012 أفضى إلى إصلاحات دستورية وقانونية مهمة.

– لالة مريم بنت مولاي إدريس، وهي السيدة الوحيدة في السباق الرئاسي، وسبق أن شغلت عدة مناصب سامية من بينها منصب مديرة بديوان الرئاسة في عهد الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع.

– الناشط في مجال مناهضة الاسترقاق ورئيس منظمة “إيرا” غير المرخصة بيرام ولد الداه ولد أعبيد، وهو شخصية مثيرة للجدل يصفها البعض بالراديكالية والتطرف والعنصرية .

– النقيب الحالي لهيئة المحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد بوحبيني، وكان ناشطا في اللجان التحضيرية لمنتدى الديمقراطية والوحدة، قبل أن ينسحب منه ويقرر خوض غمار المنافسة الرئاسية.

– الزعيم الزنجي ورئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطي- حركة التجديد، صار إبراهيما، وسبق له أن ترشح في الاستحقاقات الرئاسية الماضية.

– رجل الأعمال علوة ولد بوعماتو، وهو ابن عم الرئيس الحالي وشقيق رجل الأعمال الموريتاني الشهير محمد ولد بوعماتو الذي غادر للعيش خارج البلاد بعد خلافات بينه مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ومن المنتظر أن يبت المجلس الدستوري في صحة الملفات وتوفرها على الشروط المطلوبة قبل الإعلان عن لائحة التنافس النهائية في انتخابات 21 حزيران/ يونيو القادم.

وتقاطع الاستحقاقات الرئاسية أحزاب منتدى الديمقراطية والوحدة الـ11، إضافة إلى حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض.