الاتحاد الأوروبي يضيف 16 عسكريًا وعالمًا سوريًا إلى قائمة عقوباته

الاتحاد الأوروبي يضيف 16 عسكريًا وعالمًا سوريًا إلى قائمة عقوباته

وافق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع لهم، اليوم الاثنين، على إضافة 16 شخصاً من النظام السوري على قائمة عقوبات الاتحاد.

ووفقا لبيان صادر عن الاتحاد فإنه تم إضافة هؤلاء الأشخاص إلى قائمة العقوبات “لدورهم في تطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين”.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أفادت بأنه تم استخدام غاز الأعصاب “السارين” المحظور في نيسان/أبريل في هجوم على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب بشمال غرب سوريا؛ ما أسفر عن مقتل العشرات.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان له إن “من بين هؤلاء عسكريين وخبراء كيميائيين مسؤولين عن الهجمات الكيميائية البغيضة على الرجال والنساء والأطفال”.

وأضاف أن “بريطانيا كانت من بين الساعين لاستصدار هذه العقوبات من أجل إرسال إشارة واضحة إلى النظام السوري بأن أعمالهم الوحشية لها عواقبها”.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد الأشخاص الموضوعين على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي إلى 225 شخصاً، وتتضمن العقوبات حظر السفر وتجميد الأصول.