التيار الصدري بالعراق يغلق أكاديمية عسكرية تابعة لذراعه المسلح

التيار الصدري بالعراق يغلق أكاديمية عسكرية تابعة لذراعه المسلح

قرر زعيم التيار الصدري العراقي المعارض، مقتدى الصدر، الأحد، إغلاق أكاديمية عسكرية تابعة لذراعه المسلح “سرايا السلام”، بعد أن تمكنت القوات العراقية من تحرير مدينة الموصل، شمالي البلاد، من تنظيم داعش.

وفي وقت سابق من العام الجاري، افتتحت “سرايا السلام” أكاديمية “سيد الكونين”، للعلوم العسكرية في بغداد، وتولى ضباط سابقون بالجيش العراقي الإشراف على تخريج دورات عسكرية منها.

وقالت الهيئة الجهادية لـ”سرايا السلام”، التي يقودها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، في بيان لها، إنه “تم تتويج النصر المؤزر للعراق بكافة ميادين الجهاد، وبعد تحقيق الهدف العلمي العسكري من إعداد المجاهدين في أكاديمية (سيد الكونين)، قررنا إلغاء عمل الأكاديمية كخطوة أولى لتقوية مؤسسات الدولة العراقية وخصوصا العسكرية”.

ومنذ عامين، تتولى “سرايا السلام”، التي تضم الآلاف من المقاتلين، الانتشار وحفظ الأمن في مناطق سامراء وبلد والدجيل جنوب وغرب مدينة تكريت، عاصمة محافظة صلاح الدين.

وتطالب القوى السُنية في العراق، بتقليص الفصائل المسلحة وتقوية المؤسسات الحكومية (وزارتي الدفاع والداخلية) بعد الانتهاء من استعادة غالبية المدن في البلاد من سيطرة تنظيم داعش.