عقيلة صالح يرفض مقترح السراج بإجراء انتخابات مبكرة في ليبيا

عقيلة صالح يرفض مقترح السراج بإجراء انتخابات مبكرة في ليبيا

رفض عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، اليوم الأحد، مقترح خارطة الطريق التي تقدم بها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج.

وقال صالح، في تصريح لقناة النبأ الخاصة “لن نسمح بإجراء انتخابات أو مقترحات قبل صدور دستور ينظم شكل الدولة”.

يذكر أن الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي (مشكلة من 60 عضوا منتخبا) ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، هي الهيئة المنوط بها إعداد دستور جديد ليبيا، وانتخب أعضاؤها في فبراير/شباط 2014، غير أنها لم تصل إلى توافق بإجماع كل الأطراف حول مسودة دستور.

وفي وقت سابق من مساء أمس، أعلن السراج عن خارطة طريق مقترحة تقضي بالدعوة إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية مشتركة في مارس/آذار 2018.

وجاء إعلان السراج، في كلمة متلفزة نقلتها قناة “ليبيا” الرسمية (تابعة لحكومة الوفاق).

وقال السراج، “الانتخابات ستفرز رئيساً للدولة وبرلماناً جديداً، تستمر ولايتهما 3 سنوات كحد أقصى، أو حتى الانتهاء من إعداد الدستور والاستفتاء عليه، ويتم انتخاب رئيس الدولة بشكل مباشر من الشعب”.

وطالب السراج، ضمن الخارطة بإعلان “وقف إطلاق النار وجميع أعمال القتال في كافة أنحاء البلاد، واستثناء ما يخص مكافحة الإرهاب المنصوص عليه في الاتفاق السياسي الليبي والمواثيق الدولية”.

وفي 17 ديسمبر/كانون الأول 2015، وقعت أطراف النزاع الليبية في مدينة الصخيرات المغربية، اتفاقًا لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات في البلاد، تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة “الوفاق الوطني”، ومجلس الدولة (غرفة نيابية استشارية)، إضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق (شرق)، باعتباره هيئة تشريعية.