جنرال إسرائيلي كبير يقترح إقامة دولة فلسطينية في سيناء

جنرال إسرائيلي كبير يقترح إقامة دولة فلسطينية في سيناء

اقترح جنرال إسرائيلي كبير إقامة دولة فلسطينية في صحراء سيناء، والسماح لها بإنشاء جيش، مع إعطاء الحق لفلسطينيي الضفة الغربية، بأن يقيموا في الدولة الجديدة أو يبقوا هناك تحت سيطرة إسرائيل.

وزعم المدير السابق للدائرة الاستشارية في وزارة الحرب الإسرائيلية عمير أفيفي أن الدولة الجديدة على الساحل شمال سيناء، يمكن وصلها مع قطاع غزة بعد تدمير حركة حماس من قبل تحالف إسرائيلي مصري أمريكي.

وقال مدير مدرسة الهندسة الحربية في مقال نشرته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الناطقة باللغة الإنجليزية السبت، إن “الولايات المتحدة وحلفاءها، يمكنهم تقديم المساعدات الاقتصادية لمصر مقابل قبولها بهذه الدولة”، مدعيًا أن “سيناء لم تكن جزءًا من مصر في السابق”، وأنها ضُمت لها خلال الانتداب البريطاني”.

وأردف مساعد رئيس هيئة الأركان السابق أن “هذه الدولة ستتصل مع قطاع غزة وتصبح وحدة واحدة، وستملك جيشًا وحدودًا مفتوحة”، منوهًا إلى أنه “بالنسبة للفلسطينيين في الضفة الغربية فإن بإمكانهم الإقامة في الدولة الجديدة أو البقاء في مكانهم تحت السيطرة الإسرائيلية”.

وأضاف أفيفي أن “الفلسطينيين سيعيشون بحسن جوار مع إسرائيل، ولن يكون هناك ترحيل قسري لهم إلى أي مكان”، زاعمًا أن “الدولة الجديدة تمثل حلاً أكثر واقعية لمبدأ حل الدولتين الذي رأى أنه سيفشل لأسباب عديدة، وسيؤدي إلى حالة بؤس لدى الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.”

وأنهى الجنرال مقالته موضحًا: “في حال تنفيذ حل الدولة في سيناء، فسيؤدي ذلك إلى دولتين وشعبين يعيشان جنبًا إلى جنب في أمان وسلام، ونأمل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي سيزور إسرائيل هذا الأسبوع أن يجلب معه مثل هذا الحل غير المألوف.”