ليبيا..  “القوة الثالثة” تؤكد تلقّيها أوامر لتطهير قاعدة براك الشاطئ

ليبيا.. “القوة الثالثة” تؤكد تلقّيها أوامر لتطهير قاعدة براك الشاطئ

أكدت ميليشيات القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق الليبية أنها تلقت تكليفاً بتطهير قاعدة براك الشاطئ، بناء على قرار وزير الدفاع بحكومة الإنقاذ “المنبثقة عن المؤتمر الوطني”، وتعليمات المجلس الرئاسي بقيادة فايز السراج ونائبه عبد السلام كاجمان.

ونشرت الميليشيات على صفحتها بموقع فيسبوك رسالة تكليف موقعة من وزير دفاع حكومة المهدي البرغثي لهذا الغرض، معربة عن استغرابها لتغيير السراج وكاجمان والبرغثي وتصريحاتهم تجاه هذه المهمات.

وأكدت الميليشيات أن لديها كل التكليفات والأوامر وتعليمات المجلس الرئاسي الشفوية لتنفيذ هذه المهمة، معلنة استعدادها لعرضها على الليبيين، ومطالبة المجلس الرئاسي بمراجعة تصريحاته أمام الرأي العام .

وكان المجلس الرئاسي قرر أمس إحالة وزير الدفاع المهدي البرغثي وآمر ميليشيات القوة الثالثة جمال التريكي للتحقيق، على خلفية الهجوم على قاعدة براك الشاطئ.

من جانبه أعرب قائد ميليشيات القوة الثالثة جمال التركي عن استغرابه من قرار المجلس الرئاسي، معتبرًا أن القرار كيل بمكيالين، وقال: “لم نر منه أي قرار حول ما يحدث في بنغازي والمنطقة الشرقية طيلة ثلاث سنوات”.

وأضاف في بيان صدر ليل الجمعة – السبت: “لم نر من المجلس الرئاسي أي قرار حول القوات التي دخلت قاعدة براك الشاطئ وقامت بالهجوم على قاعدة تمنهنت وقوات تتبع للمجلس الرئاسي؟”.

وتابع التريكي قائلاً: “يجب على المجلس الرئاسي أن يخبرنا هل القوات التي دخلت إلى براك الشاطئ جاءت بقرار من الرئاسي وتتبع لحكومة الوفاق أم ماذا؟!”.

وختم بالقول: “نحن ثوار ليبيا نقوم منذ ثلاث سنوات بواجبنا في حماية الجنوب وتفعيل مؤسساته والدفاع عنه رغم قلة الدعم وضعف الإمكانات ثم نوصف اليوم بأننا قاعدة وإرهابيون وتصدر في حقنا قرارات غريبة”.

يشار إلى أن القوة الثالثة “وتضم كتائب من مصراته” قدمت إلى الجنوب العام 2014 بناء على قرار من حكومة زيدان، بهدف تأمين مناطق فزان.