141 قتيلاً في هجوم على قاعدة عسكرية في جنوب ليبيا

141 قتيلاً في هجوم على قاعدة عسكرية في جنوب ليبيا

أعلن الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر مساء أمس الجمعة أن الهجوم الذي شنته مجموعات عسكرية مناوئة على قاعدة عسكرية تابعة لها في جنوب ليبيا أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 141 شخصًا، غالبيتهم من العسكريين.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي إن الهجوم على قاعدة “براك الشاطئ” الجوية الخميس الماضي أوقع 141 قتيلاً، غالبيتهم من العسكريين ولكن بينهم مدنيون كانوا يعملون في القاعدة العسكرية الواقعة في منطقة صحراوية على بعد 650 كلم جنوب طرابلس، مؤكدًا أن عددًا من القتلى راحوا ضحية إعدامات ميدانية.

وإثر الهجوم أوقف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني كلاً من وزير الدفاع مهدي البرغثي، وقائد القوة الثالثة جمال التريكي، إلى حين تحديد المسؤولين عن خرق الهدنة ووقف إطلاق النار في الجنوب الليبي.

جاء ذلك في بيان على الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج على موقع “فيسبوك”، عقب الهجوم الذي شنته أمس الخميس القوة الثالثة على قاعدة براك الشاطئ الجوية  جنوب ليبيا التي تسيطر عليها قوات اللواء 12 الموالية لقائد قوات مجلس نواب طبرق خليفة حفتر.

وحسب البيان، شكل المجلس الرئاسي “لجنة تحقيق” تحت إشراف رئيس الوزراء فائز السراج وبرئاسة وزير العدل محمد عبد الواحد، وعضوية وزير الداخلية العارف خوجة، للتحقيق في الأحداث الأخيرة التي شهدتها قاعدة براك الشاطئ الجوية.

وحدد المجلس لعمل اللجنة التي تم تشكيلها مدة أقصاها 15 يومًا من تاريخ صدور القرار.

ومنع المجلس الرئاسي في قراره كافة القوات المسلحة التابعة له القيام بأي عمليات عسكرية قتالية، إلا بعد الحصول على الموافقة الصريحة من القائد الأعلى للجيش، الذي يعتبره المجلس فائز السراج.

وفي وقت سابق من مساء اليوم الجمعة أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الهجوم على قاعدة “براك الشاطئ”، واعتبره “تصعيدًا عسكريًا” وأوعز بفتح تحقيق بشأنه.