سقوط قذائف صاروخية من سوريا على الجولان.. وإسرائيل ترد

سقوط قذائف صاروخية من سوريا على الجولان.. وإسرائيل ترد

سقطت 3 قذائف صاروخية أطلقت من سوريا، مساء اليوم الجمعة، على مناطق مفتوحة فى شمال مرتفعات الجولان السورية المحتلة، مما استدعى إطلاق صافرات الإنذار في المنطقة، بحسب وسائل إعلام إسرائيلي.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني، إنه من المحتمل أن تكون القذائف تم إطلاقها على موقع داخل سوريا، ولكنها سقطت في الجولان.

وأوضحت الصحيفة أن الحادث “لم يسفر عن أضرار مادية أو خسائر بشرية”. وتعتبر إسرائيل حدودها مع سوريا منطقة خطرة من الناحية الأمنية، حيث تفرض عليها جملة من الإجراءات الأمنية خشية تنفيذ عمليات تجاه أهداف إسرائيلية.

وتكررت خلال الأشهر الماضية حوادث سقوط قذائف على هضبة الجولان من الجانب السوري من الحدود.

جيش الاحتلال يردّ

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف مواقع في الأراضي السورية، الجمعة، ردًّا على سقوط ثلاث قذائف هاون أطلقت من سوريا وسقطت في القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أن القذائف التي أطلقت من سوريا سقطت في شمال هضبة الجولان المحتلة من دون وقوع ضحايا.

وأعلن متحدث عسكري إسرائيلي أنها “على الأرجح قذائف أطلقت خطأ في إطار المعارك الدائرة في سوريا”. وأوضح أن “الجيش الإسرائيلي رد على الموقع الذي انطلقت منه القذائف”.

ومنذ حرب عام 1967 تحتل إسرائيل 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان التي ضمتها إسرائيل عام 1981، في حين ظل القسم المتبقي من الهضبة البالغة مساحته 510 كيلومترات مربعة تابعًا لسوريا.