إيران تبث فيلمًا عن مليشياتها لتبرير وجودها في سوريا

إيران تبث فيلمًا عن مليشياتها لتبرير وجودها في سوريا
المصدر: طهران- إرم نيوز

تعتزم القناة الثانية للتلفزيون الرسمي الإيراني، بث فيلم وثائقي خلال العام الجديد الذي يبدأ اليوم الثلاثاء والمعروف بـ”عيد النيروز” عن دور مليشياتها التي تقاتل في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني، يوم الاثنين، أن “الفيلم الوثائقي الذي يتحدث عن دور ما وصفهم بالمدافعين عن المقدسات الشيعية في سوريا مؤلف من 13 جزءًا وسوف يبث لمدة 13 يوماً خلال عطلة عيد النيروز”.

وسيتحدث مقاتلون من المليشيات الأفغانية والباكستانية عن دورهم في القتال في الفيلم الوثائقي بعنوان “من السماء”

وتعمل إيران منذ سنوات على تمجيد تورطها العسكري في سوريا، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يبث فيها فيلم وثائقي عن المقاتلين الشيعة من الأفغان والباكستانيين في سوريا على القنوات الرسمية.

وتدعي طهران أن قواتها موجودة في سوريا فقط لحماية ضريح زينب في دمشق، وهو موقع مقدس شيعي.

ولكن منذ عام 2012، عملت إيران كحليف رئيسي للنظام السوري في دمشق، ودعمت القوات السورية في حربها ضد الجماعات المعارضة في جميع أنحاء البلاد.

وبدأ الوجود الإيراني في سوريا بإرسال  المستشارين، ولكن في وقت لاحق، وسعت طهران دورها من خلال نشر قوات النخبة من الحرس الثوري، التي لها تأثير قوي الآن على جميع الخطوط الأمامية للمواجهات العسكرية.

وتحاول إيران تبرير شرعية وجودها في سوريا وكسب الدعم المحلي لمواصلة مشاركتها في الصراع نيابة عن الرئيس بشار الأسد.

ويبدو أن الفيلم الوثائقي الجديد جزء من تلك الجهود الرامية إلى تمويه الوجود العسكري الإيراني مقدما إياه بصورة المدافع عن قضية نبيلة ودينية في أرض أجنبية.

ويعتقد المنتج التلفزيون الإيراني السابق ماجد بهشتي، الذي يقيم في بريطانيا، أن “الفيلم الوثائقي لن يفعل شيئا يذكر لتحقيق أهداف النظام والحكومة”، مبيناً أن “برامج نوروز هي في الغالب من الموضوعات السعيدة والكوميديا من أجل أن ينسى للناس الروتين والحصول على بعض المتعة بين الأسر”.

وقال أمير خورشيدي فرد، منتج الفيلم الوثائقي، إنه “سيقدم صورة واضحة عن المدافعين عن حقوق الإنسان وسيلقي الضوء على تنوعهم”.

وأضاف خورشيدي إن التركيز على أفراد العائلة من المقاتلين الذين سقطوا في فيلم وثائقي سيعطي الناس فهماً أفضل عن المدافعين عن مرقد السيدة زينب في سوريا، وسيعملون على إضفاء الطابع الإنساني عليهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث