المعارضة السورية تسيطر على مواقع إستراتيجية شرق دمشق

المعارضة السورية تسيطر على مواقع إستراتيجية شرق دمشق

سيطرت قوات المعارضة السورية، يوم الأحد، على مواقع إستراتيجية، شرق العاصمة دمشق بعد اشتباكات مع قوات النظام أدّت إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وقال وائل علوان، المتحدث باسم فصيل “فيلق الرحمن” المتواجد في مدينة دمشق وريفها، إن “مقاتلي فيلق الرحمن إلى جانب فصائل عسكرية أخرى، شنّوا هجومًا على قوات النظام المتمركزة شرق مدينة دمشق، انطلاقًا من الجهة الشمالية لحيّ جوبر، الذي تسيطر عليه المعارضة”.

ولفت إلى أن هدف الهجوم “فتح طريق إلى حيّ القابون داخل العاصمة، الذي يحاصره النظام، منذ نحو 3 أعوام”.

وأضاف علوان أن “مقاتلي المعارضة سيطروا على معامل الغزل والنسيج وشركة سادكوب (شركة حكومية لتوزيع المواد البترولية) ومحطة كهرباء، في المنطقة الصناعية، الواقعة بين حييْ جوبر والقابون، وقطعوا طريق حمص – دمشق الاستراتيجي”.

وأشار إلى أن “المقاتلين قتلوا وجرحوا العشرات (لم يحدد عددهم) من قوات النظام والميليشيات المتحالفة معها”.

وأوضح أن “المعارضة باتت تسيطر على كراجات العباسيين (محطة حافلات) وشارع فارس الخوري (يربط ساحة العباسيين بطريق حمص – دمشق)”، مؤكدًا أن “العديد من المقاتلين تمكنوا من الوصول إلى حي القابون من خلال ثغرة تم فتحها بين الحييْن”.

وبحسب علوان، ردّت قوات النظام بقصف جوي ومدفعي وصاروخي غير مسبوق، واستقدمت عناصر من الحرس الجمهوري، والفرقة الرابعة، بهدف تعزيز دفاعاتها في المنطقة.

وتأتي المواجهات بعد ضغط قوات النظام على أهالي حي القابون وقصف منازلهم، من أجل فرض تسوية.