“الرئاسي” الليبي: اعتذرنا بعد تلقينا تهديدات من متشددين

“الرئاسي” الليبي: اعتذرنا بعد تلقينا تهديدات من متشددين
المصدر: جهاد ضرغام – إرم نيوز   

أكد عضو في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، يوم الأحد، أن جماعات متشددة أجبرت المجلس على تقديم الاعتذار، عقب بيان تأييد مظاهرات الجمعة المطالبة بإخراج المليشيات المسلحة.

وقال العضو مفضلًا عدم الكشف عن اسمه، في حديث لموقع “إرم نيوز”، إنه “اقتحم العشرات من المحسوبين على الجماعات المتشددة، من مصراتة ومنطقة سوق الجمعة وتاغوراء بضواحي طرابلس، واقتحموا مقر المجلس واعتدوا بالضرب على عدد من الموظفين، بسبب تأييد المجلس الرئاسي مظاهرات سكان طرابلس الجمعة الماضية، ودعم مطالبهم في خروج المليشيات”.

وتابع “لقد طلبوا منا تقديم بيان اعتذار مناهض لمظاهرة الجمعة، وهو ما حدث بالفعل، عندما اضطر الرئاسي إلى نشر بيان مغاير للبيان السابق خوفاً من ردود فعل المتشددين، الذين هددوا بتدمير مقر المجلس الرئاسي وإثارة الفوضى في طرابلس”.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أصدر بيانًا قبل ساعات، هاجم فيه مظاهرات الجمعة بعد يومين على تأييدها، ووصف المتظاهرين بأنهم أطلقوا “خطاب الكراهية”.

وشهدت العاصمة الليبية طرابلس، الأسبوع الماضي، اشتباكات عنيفة بين مليشيات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق وأخرى لحكومة الغويل، انتهت بسيطرة مليشيات الوفاق على عدد من المقار الحكومية.

كما خرج الآلاف من سكان طرابلس من داخل ميدان الجزائر والشهداء بوسط العاصمة الجمعة، وهتفوا باسم الجيش والشرطة مطالبين المسلحين والمليشيات التي وصفوها بـ”الجهوية” بخروجها من طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث