مباحثات مصرية إرتيرية حول اليمن وأمن البحر الأحمر‎

مباحثات مصرية إرتيرية حول اليمن وأمن البحر الأحمر‎
المصدر: القاهرة - إرم نيوز

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأحد، مع نظيره الإريتري عثمان صالح، أمن منطقة البحر الأحمر وتطورات الأوضاع في اليمن والصومال وجنوب السودان.

وذكرت الخارجية المصرية عبر بيان صدر عنها، الأحد، أن “شكري التقى اليوم وفدًا إريتريًا رفيع المستوى ضم وزير الخارجية والمستشار السياسي للرئيس الإريتري يماني جبر آب، والمستشار الاقتصادي للرئيس هاجوس جبرهويت، لبحث التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.

وأشار البيان إلى “رغبة مصر بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، فضلًا عن تشجيع الاستثمار المشترك بين الجانبين، في مجالات الصحة والكهرباء والثروة السمكية”.

وتضمنت المحادثات متابعة نتائج زيارة الوفد المصري رفيع المستوى، الذي زار إريتريا مؤخرًا برئاسة مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، محمد إدريس.

من جهته، أكد وزير خارجية إريتريا يماني جبر آب على “العلاقات التاريخية بين البلدين، والرغبة بتفعيل التعاون بين الجانبين في كافة المجالات”، بحسب البيان ذاته.

كما تناول اللقاء عددًا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها أمن منطقة البحر الأحمر وتطورات الأوضاع في كل من: اليمن والصومال وجنوب السودان”.

وبحث الطرفان “التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية”، فضلًا عن “موقف إريتريا من العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن عليها”، دون مزيد من التفاصيل.

ومنذ العام 2009، يفرض مجلس الأمن عقوبات ضد إريتريا تتمثل في: حظر شراء الأسلحة، وتجميد أموالها وأصولها المالية ومواردها الاقتصادية، ومنع سفر بعض شخصيات الدولة، وذلك إثر اتهامها بـ”تقديم دعم سياسي ولوجستي ومالي للحركات المسلحة الصومالية”.

ووصل عثمان صالح وزير خارجية إريتريا، القاهرة صباح الأحد، في زيارة تستغرق عدة أيام.

وإريتريا إحدى الدول التي تمتلك موقعًا استراتيجيًا مطلًا على الجانب الغربي من البحر الأحمر المواجه لليمن، فيما تقوم مصر بدور رئيس بتأمين مضيق باب المندب جنوب البحر الأحمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث