حبس النائب الأكثر جدلاً في الأردن

حبس النائب الأكثر جدلاً في الأردن

عمّان- قرر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى في الأردن ظهر اليوم القاضي عفيف الخوالده، إيقاف النائب يحيى السعود في سجن جويدة لمدة 14 يوماً، على خلفية قضية مشاجرة النائبين المجمدة عضويته من مجلس النواب قصي الدميسي، والملغية عضويته طلال الشريف.

ويأتي القرار على خلفية مشاجرة مجلس النواب التي استخدم فيها النائب طلال الشريف سلاح أوتوماتيكي ضد زميله النائب الدميسي، ووجه القاضي تهمة التحريض على القتل, والاعتداء بفعل مؤثر على رئيس الوزراء وأحد أعضاء مجلس الأمة خلافا لأحكام المادة 187 /1 و3 عقوبات، وجنحة الذم والقدح هيئة رسمية لمجلس الوزراء ومجلس الأمة وأحد الأعضاء خلال للمواد 191 و193.

وجاء قرار التوقيف بعد أن تبين في ملف الدعوى بينات تشير إلى التحريض من قبل النائب السعود، وذلك قبيل أسبوع من عقد مجلس النواب لدورته النيابية العادية.

وبعد قرار توقيف السعود الذي يعد النائب الأكثر جدلاً في الأردن وعرف عنه حجم المشاجرات الكبيرة في المجلس، اعتصم العشرات من أنصاره أمام سجن الجويدة؛ احتجاجا على توقيفه، فيما يتواجد بينهم النائب عدنان الفرجات لتهدأتهم ولمنع أي مناوشات مع رجال الأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث