قبليون يتوسطون لإنهاء حملة الجيش اليمني على القاعدة

قبليون يتوسطون لإنهاء حملة الجيش اليمني على القاعدة
المصدر: صنعاء - (خاص) من أحمد الصباحي

يقود زعماء قبليون في بلدة ميفعة جنوب اليمن، وساطة قبلية لإنهاء المواجهات بين الجيش وعناصر تنظيم القاعدة.

وذكرت مصادر محلية أن وساطة قبلية قادها زعماء قبليون في بلدة ميفعة آخر معاقل تنظيم القاعدة في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد، لإيقاف المواجهات التي بدأت منذ قرابة أسبوع.

وتحدثت وسائل إعلام يمنية عن وثيقة اتفاق موقعة بين مشائخ وأعيان منطقة ميفعة، ومسلحي تنظيم القاعدة من أجل وقف العمليات التي تخوضها قوات الجيش في المنطقة منذ أسبوع.

وينص الاتفاق على منح عناصر تنظيم القاعدة من أبناء البلدة الأمان مقابل التعهد بالتوقف عن قتال الجيش وإخراج الأجانب من البلدة.

وحسب المصادر، فإن الوثيقة عرضت على الجيش اليمني، إلا أنه لم يتم الرد عليها حتى الآن، ولم يصدر عن الجيش أي بيان بخصوص هذه الوساطة.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن “العمليات العسكرية والأمنية بمحافظة شبوة متواصلة باتجاه مديرية ميفعة حتى يتم القضاء على العناصر الإرهابية”.

وذكرت أن وحدات الجيش سيطرت على الطرق الرئيسية التي تمنع تحرك عناصر القاعدة إلى محافظات أخرى.

ويقود الجيش اليمني منذ حوالي أسبوع، بالتعاون مع الوحدات الأمنية، ورجال اللجان الشعبية، عملية واسعة ضد عناصر تنظيم القاعدة في محافظتي شبوة وأبين جنوبي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث