هدوء في شبوة عقب اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني و”القاعدة”

هدوء في شبوة عقب اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني و”القاعدة”

صنعاء – ساد هدوء حذر، اليوم الأربعاء، في محافظة شبوة جنوبي اليمن بعد اشتباكات عنيفة بين قوات من الجيش ومسلحي تنظيم القاعدة، اندلعت أمس واستمرت ساعات، وخلفت قتلى وجرحى من الجانبين، قبل أن تتوقف، بحسب شهود عيان من السكان المحليين.

وقال شهود العيان إن “منطقة مفرق الصعيد في محافظة شبوة التي شهدت مواجهات بين الجيش والقاعدة لساعات طويلة أمس (الثلاثاء)، تشهد هدوءا حذراً اليوم”، لكنهم توقعوا عودة الاشتباكات خلال الساعات القادمة.

وأمس الثلاثاء، قتل 5 من قيادات تنظيم القاعدة، خلال عمليات عسكرية تقوم بها وحدات القوات المسلحة والأمن، بمشاركة لجان شعبية ضد مسلحي تنظيم القاعدة، حسبما أفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع.

غير أنه لم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطات اليمنية حول الاشتباكات أو عدد الضحايا أو المصابين في صفوف قوات الجيش حتى الساعة 07:40 تغ.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قد أعلن أمس الثلاثاء، أن “70% من مقاتلي تنظيم القاعدة في اليمن من الأجانب من خارج اليمن”، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث