المواجهات تتصاعد بين قوات الجيش وعناصر “القاعدة” جنوب اليمن

المواجهات تتصاعد بين قوات الجيش وعناصر “القاعدة” جنوب اليمن

صنعاء – تصاعدت، ظهر اليوم الثلاثاء، المواجهات العنيفة بين قوات من الجيش ومسلحي تنظيم القاعدة في محافظة شبوة، جنوبي اليمن، بحسب مصادر عسكرية.

المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، قالت إن “الاشتباكات التي وقعت في منطقة مفرق الصعيد، خلفت قتلى وجرحى من الطرفين”، دون أن تحدد أعدادهم.

فيما قال شهود عيان لوكالة الأناضول، إنهم شاهدوا ثلاثة من جنود الجيش قتلى كما شاهدوا مسلحي القاعدة وهم يحملون ضحاياهم من القتلى والجرحى بعيدا عن موقع المواجهات.

وكان مصدر أمني، قال في وقت مبكر من صباح اليوم، إن “اشتباكات اندلعت بين الجيش وعناصر القاعدة، تخللها قصف جوي للجيش اليمني استهدف مواقع جبلية يختبئ بها عناصر التنظيم”.

ولم يصدر حتى الساعة 13:00 تغ، أي تعقيب رسمي من السلطات اليمنية حول الاشتباكات.

وفي محافظة أبين (جنوب)، شن سلاح الجو اليمني غارات على مواقع جبلية لتنظيم القاعدة في مديرية المحفد.

تزامن ذلك مع اندلاع اشتباكات في منطقة المعجلة التابعة للمديرية بين جنود يمنيين وعناصر مسلحة للقاعدة، دون أن يتسنى على الفور معرفة حصيلة ضحايا الطرفين.

ويخوض الطرفان مواجهات مسلحة عنيفة منذ الأسبوع الماضي شملت محافظات شبوة والبيضاء وأبين أوقعت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث