الخارجية الأمريكية: تسجيل القاعدة الأخير لا يحمل جديدا

الخارجية الأمريكية: تسجيل القاعدة الأخير لا يحمل جديدا

واشنطن- قالت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، إن تسجيل تنظيم القاعدة الذي نشرته مؤخرا “لا يحمل جديدا، ولم يفاجئهم على الإطلاق”.

وكان مقطع فيديو، نشره موقع مقرب من تنظيم القاعدة، نهاية مارس/آذار الماضي، أظهر تجمعا للعشرات من أعضاء التنظيم، وهم يحتفلون بهروب عدد منهم، من أحد سجون اليمن.

وتخلل المقطع كلمة هاجم فيها ناصر الوحيشي، زعيم القاعدة في جزيرة العرب، أمريكا قائلا: “لابد أن نتذكر أننا نقاتل العدو الأكبر أئمة الكفر، ولابد لنا أن نسقط هؤلاء الأئمة، ولابد أن نزيل الصليب الذي يمسكه حامل الصليب أمريكا”.

وأضافت هارف، الأربعاء، في مؤتمرها الصحفي المنعقد بمقر الخارجية الأمريكية، بواشنطن، أن “تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية، يمثل خطرا عظيما على الولايات المتحدة، والشعب اليمني، وشعوب المنطقة، والشعوب في مختلف أنحاء العالم”.

وأشارت إلى أن “حكومتي البلدين (أميركا واليمن) في تعاون وثيق جدا، لإلقاء القبض على نشطاء التنظيم في اليمن، والضغط على تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية”.

إلا أن ممثلة الخارجية الأمريكية، عادت واعتبرت التسجيل “غير اعتيادي”، حيث “يسلط الضوء على قائدهم الوحيشي، فهو عدا عن كونه زعيم تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية، يعد الآن الرجل الثاني للتنظيم الأساسي للقاعدة، وهو أمر يشير إلى لا مركزية متزايدة”، على حد تعبيرها.

وتابعت هارف: “بصراحة نحن نعلم أنهم يحرزون بعض القوة، بصراحة شديدة، فإن هذا الأمر بات يقلقنا كما أسلفت، ولذا فنحن نعمل بشكل متزايد لدحر تهديد تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية على عدة خطوط مختلفة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث