نجاة ضابط كبير في الجيش اليمني من محاولة اغتيال

نجاة ضابط كبير في الجيش اليمني من محاولة اغتيال

صنعاء – نجا مسؤول عسكري يمني، اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال، وأصيب أحد مرافقيه، إثر استهداف “عناصر إرهابية” سيارة كانت تقلهم بمحافظة حضرموت جنوبي البلاد، حسبما أفادت وزارة الدفاع اليمنية.

ونقل الموقع الإلكتروني للوزارة عن مصدر عسكري (لم يحدد هويته)، قوله إن “رئيس عمليات اللواء 37 مدرع، العقيد الركن خالد الآنسي، نجا من محاولة اغتيال، إثر وقوع انفجار أثناء مروره ومرافقيه بسيارتهم في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، أعقبه إطلاق نار كثيف على السيارة من قبل عناصر إرهابية”.

وأضاف المصدر أن “أحد مرافقي المسؤول العسكري تعرض لإصابة طفيفة في يده، كما أصيب عدد من العناصر الإرهابية خلال التصدي لهم، وتم إجبار البقية على الفرار”، دون أن يحدد هويتهم.

وحتى الساعة 10:00 تغ لم تصدر السلطات اليمينة أي تعليق، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن محاولة الاغتيال التي تحدث عنها المصدر.

ومنذ نحو عامين، تشهد محافظة حضرموت حوادث اغتيالات استهدفت قيادات عسكرية وأمنية ومسؤولين حكوميين ومواطنين، تتهم السلطات مسلحين يتبعون تنظيم القاعدة بالوقوف وراء معظمها.

ويعتبر التحدي الأمني في عام 2014 من أبرز التحديات التي تواجه اليمن، الذي شهد خلال العام الماضي أعمال عنف وتفجيرات واغتيالات واشتباكات قبلية بشكل شبه يومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث