مذيعة يمنية تثير السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

المصدر: إرم - (خاص) من محمد خالد

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لمذيعة يمنية بتلفزيون عدن الحكومي تقدم نشرة الأخبار باللغة الفرنسية بطريقة جعلتها مثارا للسخرية.

ويبدوا مستوى المذيعة في اللغة الفرنسية ضعيفا جدا، ما جعلها مادة للتندر والاستغراب خاصة في بلدان المغرب العربي حيث يجيد معظم الناس هناك اللغة الفرنسية.

وعلق ناشط على الفيسبوك على الفيديو ساخرا بالقول: “فرنسا يمكن أن تسحب سفيرها في اليمن احتجاجا على هذه النشرة”.

ويقول الناشط محمد أحمد في حديث لـ”إرم”: “الغريب أنه إذا كان التلفزيون الحكومي اليمني عاجز عن إيجاد شخص يجيد اللغة الفرنسية فمالذي يدفعهم إلى تقديم نشرة أخبار بهذه اللغة، لو ألغوها لكان أفضل”.

وتذهب الإعلامية المغربية عبير أبعد من ذلك وتقول في حديث لـ”إرم”: “ليس لدي شك في أن في اليمن من هو أكفأ من هذه المذيعة ولكنها المحسوبية والممارسات القديمة بلا شك”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من إدارة القناة اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث