توتر في اليمن عشية انتهاء الهدنة بين الجيش والحوثيين

توتر في اليمن عشية انتهاء الهدنة بين الجيش والحوثيين

عدن – تشهد مدينة عمران، شمالي العاصمة اليمنية، صنعاء، الخميس، توتراً شديداً، عشية انتهاء الهدنة بين الجيش والأمن من جهة ومسلحين حوثيين من جهة أخرى، وفقاً لمصادر أمنية وشهود عيان.

وقالت المصادر الأمنية، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، إنّ: “قوات الأمن والجيش انتشرت الخميس بشكل كثيف في مدينة عمران ومداخلها، تحسباً لأي أعمال مسلحة من قبل الحوثيين قبيل ساعات من انتهاء هدنة رعتها لجنة وساطة رئاسية قبل أيام بين الطرفين”.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنّ المسلحين الحوثيين انتشروا قرب المداخل الجنوبية والشمالية لمدينة عمران، حيث يتوقع أن ينظم الحوثيون الجمعة مسيرة في المدينة تطالب بإسقاط السلطات المحلية في المحافظة وتغيير الحكومة.

وفي هذا الصدد، قال شهود عيان، إنّ مواطنين قرروا النزوح من مدينة عمران، وعبّروا عن خشيتهم من تجدد مواجهات مسلحة بين الحوثيين ورجال الجيش والأمن في المدينة.

ويتوجس مراقبون من أن تشكل الحروب، التي خاضها ويخوضها الحوثيون مع رجال القبائل في محافظتي عمران وأرحب، شمالي اليمن ممراً للحوثيين إلى صنعاء، خصوصاً بعد سيطرتهم على مناطق جديدة في عمران مؤخرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث